بعد وفاة فيدل كاسترو الأمين العام يقدم تعازيه للشعب الكوبي

رئيس كوبا السابق فيدل كاسترو روز، يلقي خطابه أمام الجمعية العامة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في 1979. المصدر: الأمم المتحدة / يوتاكا ناجاتا

2016/11/26 — نيابة عن الأمم المتحدة، قدم الأمين العام بان كي مون تعازيه للشعب الكوبي ولأسرة الرئيس السابق فيدل كاسترو، الذي وافته المنية الليلة الماضية عن عمر يناهز التسعين، معزيا بشكل خاص الرئيس الكوبي راؤول كاسترو.

وقال السيد بان في عشق آباد، تركمانستان، حيث يحضر المؤتمر العالمي للنقل المستدام ، "في هذا الوقت من الحداد الوطني، أعرب عن دعم الأمم المتحدة للعمل جنبا إلى جنب مع شعب الجزيرة الكوبية". ويذكر أن فيدل كاسترو كان رئيسا لكوبا في الفترة ما بين 1976-2003. وأشار بان كي مون إلى لقائه مع الرئيس السابق فيدل كاسترو خلال زيارته لكوبا في يناير كانون الثاني عام 2014، وقال السيد بان إن المناقشات تناولت التطورات في جميع أنحاء العالم، والتنمية المستدامة وتغير المناخ. وأضاف، "في عهد الرئيس السابق كاسترو، أحرزت كوبا تقدما في مجالات التعليم والصحة ومحو الأمية. وآمل أن تواصل كوبا المضي قدما على طريق الإصلاح والمزيد من الازدهار ."

أخبار ذات صلة