بدء توزيع المساعدات على 4.6 مليون عراقي وسوري استعدادا لظروف قاسية في فصل الشتاء

عمال يقومون بتحميل مساعدات برنامج الأغذية العالمي على شاحنة في الموصل. المصدر: اليونيسف في العراق / كريس نايلز

2016/11/25 — مع الحلول الوشيك لفصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة ببعض المناطق بالشرق الأوسط، بدأت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين توصيل المساعدات المنقذة للحياة إلى أربعة ملايين وستمئة ألف نازح عراقي وسوري.

المتحدث باسم المفوضية ماثيو سالتمارش تناول تلك الجهود في مؤتمر صحفي في جنيف:

"نحو 15 مليون نازح عراقي وسوري يواجهون موسما آخر من المشقة وعدم اليقين، بعيدا عن ديارهم وسبل كسب رزقهم. إن العملية العسكرية المتواصلة في الموصل أدت بالفعل إلى تشريد عشرات الآلاف. تهدف مفوضية شؤون اللاجئين إلى الوصول إلى ثلاثة ملايين ومئتي ألف مشرد داخلي ولاجئ سوري، ومليون وأربعمئة ألف نازح عراقي في سوريا والعراق وأيضا في تركيا والأردن ولبنان ومصر."

وأشار المتحدث إلى أن خطة الاستجابة لاحتياجات النازحين خلال فصل الشتاء، التي تقدر تكلفتها بثلاثمئة وخمسة وخمسين مليون دولار، لم تتلق سوى تمويل جزئي.

وتشمل المساعدات المقدمة من المفوضية دفع مبالغ مالية وتوزيع مستلزمات فصل الشتاء مثل الملابس والبطانيات ووقود التدفئة المواد العازلة.

وتتجه المساعدات بشكل متزايد إلى التركيز على تقديم المبالغ النقدية، التي توفر مرونة واستقلالية للمستفيدين.

أخبار ذات صلة