سوريا: اجتماع في جنيف لاستعراض التقدم المحرز في وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة

قافلة اممية تحمل إمدادات إنسانية للأسر في حلب الشرقية عالقة على الحدود التركية السورية. المصدر: برنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط

2016/11/17 — اجتمع أعضاء فريق العمل الإنساني اليوم في جنيف لاستعراض التقدم المحرز في وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها في سوريا، لا سيما في ما يتعلق بالقافلة المشتركة بين وكالات الأمم المتحدة في تشرين الثاني نوفمبر.

وأوضح فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي أن الاجتماع الذي عقد برئاسة نائب المبعوث الخاص، رمزي عز الدين رمزي، أحيط علما بالأثر الإنساني للعنف المكثف في مناطق مختلفة من شمال سوريا خلال الأسبوع الماضي، منها محافظات حلب والرقة وإدلب وغيرها. وقال فرحان حق، إن المجتمعين أعربوا عن الأسف لعدم تمكن القوافل المشتركة بين وكالات الأمم المتحدة من عبور خطوط المواجهة حتى الآن في نوفمبر تشرين الثاني. وأضاف، "أكد أعضاء فرقة العمل التزامهم بتمكين الأمم المتحدة وشركائها من الوصول إلى جميع المحتاجين بالمساعدات الإنسانية بطريقة آمنة ومستدامة وغير مشروطة ودون عوائق، بما في ذلك في الأحياء الشرقية من مدينة حلب المحاصرة." وأفاد، "في الوقت نفسه، نحن نشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بوقع قصف جوي مكثف على شرق حلب وريف حلب الغربي خلال ال 48 ساعة الماضية. وبحسب ما ورد أودت هذه الهجمات بحياة العشرات ودمرت البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المرافق الصحية والمدارس، مع إصابة مرفقين طبيين بأضرار هذا الصباح. بالدرجة الأولى نحن بحاجة ماسة إلى أن تبدأ أطراف النزاع فورا بالعمل من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل للتخفيف من مستويات معاناة المدنيين الهائلة، وليس فقط في حلب ولكن في جميع أنحاء البلاد."

أخبار ذات صلة