الأمين العام يدعو إلى مزيد من التعاون بين الأمم المتحدة والجامعة العربية

2012/7/10 — رحب الأمين العام، بان كي مون، باجتماع الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الذي انعقد اليوم في فينيا بشأن التعاون بين المنظمتين.

وفي البيان الذي تلاه نيابة عنه، السيد ليفينت بيلمان، مدير قسم السياسات والوساطة بإدارة الشؤون السياسية، قال الأمين العام إن المنطقة العربية شهدت تحولات بالغة الأهمية منذ اجتماع المنظمتين الماضي عام 2008، مشيرا إلى أن تونس أضاءت شعلة الديمقراطية منذ أكثر من عام ولا تزال تلهم كل الشعوب العربية للدفاع عن الكرامة والحرية وحقوق الإنسان.

وتابع الأمين العام أنه في حين أجرى الشباب والنساء في مصر وليبيا أول انتخابات حرة وشفافة، فإن الشعب السوري يستمر في المعاناة من العنف غير المقبول.

وقال في هذا الصدد إنه يعلق أهمية كبرى على التعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة من أجل إطلاق المسار السياسي في سوريا.

وتطرق الأمين العام إلى جمود عملية السلام في الشرق الأوسط التي لا تزال مصدر قلق كبير آخر للجامعة العربية والأمم المتحدة، قائلا إنه يجب على المنظمتين تهيئة الظروف لإجراء مفاوضات مجدية.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية بحاجة إلى دعم مستمر من المجتمع الدولي لما تبذله من جهود جديرة بالثناء في بناء الدولة، بما في ذلك المساعدة المالية لضمان دفع الرواتب وتقديم الخدمات للسكان، كما يجب أيضا ضمان تلقي الأونروا الأموال التي تحتاجها لتقديم المساعدة الحيوية.

أخبار ذات صلة