انخفاض عدد القتلى من المدنيين في أفغانستان خلال عام 2012

كوبيس

2012/5/30 — ذكر تقرير صادر عن قسم حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، أوناما، أن عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان قد انخفض بنسبة 21% خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وفي هذا الصدد، قال جان كوبيس، الممثل الخاص للأمين في أفغانستان، في مؤتمر صحفي في العاصمة كابل، "إن الخسائر في صفوف المدنيين لا تزال تقع بمستويات غير مقبولة، وإن استخدام الألغام الأرضية والانتحاريين من قبل القوات المناهضة للحكومة أمر غير مقبول على الإطلاق، بالإضافة إلى أن القوى المناهضة للحكومة لم تظهر أي تحسن في سبيل حماية المدنيين، رغم ادعاءاتهم المتكررة باحترام المدنيين".

وشدد الممثل الخاص للأمين العام على أهمية حماية المدنيين ولا سيما النساء والأطفال، الأمر الذي يعتبر من أولويات البعثة حيث أثير هذا الموضوع في المؤتمر الذي عقد في شيكاغو بشأن مستقبل أفغانستان بعد الفترة الانتقالية، والذي حضره الأمين العام حيث شدد على أهمية إعطاء الأولوية لاتخاذ التدابير المناسبة لحماية المدنيين.

ووفقا لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان فإن 79% من الإصابات في صفوف المدنيين سببتها العناصر المناهضة للحكومة، بينما تتحمل القوات الموالية للحكومة المسؤولية عن 9% من إصابات المدنيين، في حين إن 12% من الإصابات تعود لجهات غير محددة.

أخبار ذات صلة