52 / 206  معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث

إن الجمعية العامة،

إذ تشير إلى قراراتها 47 / 227 المؤرخ 8 نيسان/أبريل 1993، و 48 / 207 المؤرخ 21 كانون الأول/ديسمبر 1993، و 49 / 125 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 1994، و 50 / 121 المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 1995، و 51 / 188 المؤرخ 16 كانون الأول/ديسمبر 1996،

وقد نظرت في تقرير الأمين العام(1)، وتقرير مجلس أمناء معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث عن أنشطة المعهد(2)، وتقرير وحدة التفتيش المشتركة(3)،

وإذ ترحب بإعادة التشكيل الناجحة للمعهد والتقدم الذي أحرزه المعهد مؤخرا في مختلف برامجه وأنشطته، ومن ذلك تحسن التعاون الذي تم إرساؤه مع المؤسسات الأخرى في منظومة الأمم المتحدة ومع المؤسسات الإقليمية والوطنية،

وإذ تعرب عن تقديرها للحكومات والمؤسسات الخاصة التي قدمت إلى المعهد مساهمات مالية وغير مالية أو تعهدت بتقديمها،

وإذ تؤكد من جديد أن تمويل البرامج التدريبية المعروضة بناء على طلب محدد من الدول أو إدارات المنظمة ووحداتها والأجهزة الأخرى في منظومة الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة، ينبغي أن ترتبه الأطراف المتقدمة بالطلب،

وإذ تدرك أن أنشطة التدريب ينبغي منحها دورا أبرز وأكبر في دعم إدارة الشؤون الدولية وفي تنفيذ برامج منظومة الأمم المتحدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية،

1 - تؤكد من جديد أهمية معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث بالنظر إلى الأهمية المتزايدة للتدريب داخل الأمم المتحدة وإلى الاحتياجات التدريبية للدول، وما لأنشطة البحث المتصلة بالتدريب التي يضطلع بها المعهد في إطار ولايته من صلة وثيقة بالموضوع؛

2 - تدعو المعهد إلى زيادة تعزيز تعاونه مع معاهد الأمم المتحدة الأخرى ومع المعاهد الوطنية والإقليمية والدولية ذات الصلة، وكذلك مع المشاريع؛

3 - تجدد نداءها إلى جميع الحكومات وإلى المؤسسات الخاصة التي لم تساهم بعد للمعهد بالمال أو خلافه أن تقدم له دعمها السخي، المالي وغير المالي، وتحث الدول التي أوقفت تبرعاتها على النظر في استئنافها في ضوء النجاح الذي تحقق في إعادة تشكيل المعهد وتنشيطه؛

4 - تشدد على الحاجة إلى تقسيم العمل تقسيما فعالا بين مؤسسات التدريب والبحث الرئيسية التابعة لمنظومة الأمم المتحدة، مع مراعاة الولايات المستقلة والمتكاملة لجامعة الأمم المتحدة، ومعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، ومشروع كلية موظفي الأمم المتحدة، وتحيط علما، في هذا الصدد، بتوصيات وحدة التفتيش المشتركة؛

5 - تشدد أيضا على الحاجة إلى تحسين التنسيق بين مؤسسات البحث والتدريب الرئيسية التابعة لمنظومة الأمم المتحدة، وتحيط علما، في هذا الصدد، بتوصيات وحدة التفتيش المشتركة؛

6 - تشدد كذلك، في هذا الصدد، على ضرورة قيام الجمعية العامة بالنظر في جميع مسائل التدريب الرئيسية على نحو متسق ودون الإخلال بقرارها 50 / 227 المؤرخ 24 أيار/مايو 1996؛

7 - ترحب بمبادرة مجلس الأمناء والمدير التنفيذي باستطلاع الإمكانيات لأن يصبح المعهد شريكا لوكالات منظومة الأمم المتحدة وهيئاتها فيما يتعلق ببرامجها التدريبية، ولا سيما البرامج الخاصة بالبلدان النامية والبلدان التي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية، بما يتماشى مع تقسيم العمل؛

8 - تطلب إلى مجلس الأمناء أن يعمل، قدر الإمكان، على اجتذاب الخبراء من البلدان النامية والبلدان التي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية لإعداد المواد التدريبية المناسبة لبرامج المعهد وأنشطته؛

9 - تطلب إلى الأمين العام أن يستطلع جميع الطرق والوسائل الممكنة لتوفير مرافق إضافية للمعهد لإجراء البرامج والدورات التدريبية التي تقدم دون تكلفة للدول ولممثليها المعتمدين لدى مكاتب الأمم المتحدة في نيويورك ونيروبي وجنيف وفيينا؛

10 - تطلب إلى الأمين العام أن يستطلع، بالتشاور مع المعهد، وكذلك مع صناديق الأمم المتحدة وبرامجها، السبل والطرائق الكفيلة بالاستفادة من المعهد على نحو منتظم في تنفيذ البرامج التدريبية وبرامج بناء القدرات؛

11 - تطلب أيضا إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والخمسين تقريرا عن تنفيذ هذا القرار.

الجلسة العامة 77
18 كانون الأول/ديسمبر 1997


(1)  A/52/492.
(2)  A/52/367، المرفق.
(3)  A/52/559، المرفق.


العودة إلى صفحة الاستقبال