52 / 80   السنة الدولية لكبار السن: نحو مجتمع لجميع الأعمار

إن الجمعية العامة،

إذ تشير إلى قرارها 47 /  5 المؤرخ 16 تشرين الأول/أكتوبر 1992، الذي قررت فيه الاحتفال بعام 1999 بوصفه السنة الدولية لكبار السن،

وإذ تشير أيضا إلى قرارها 40 / 30 المؤرخ 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1985، الذي أعربت فيه عن اقتناعها بوجوب اعتبار كبار السن عنصرا مهما وضروريا في عملية التنمية على جميع المستويات داخل أي مجتمع،

وإذ تضع في اعتبارها ضرورة الدعوة إلى التقيد بمبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن، بصيغتها المعتمدة في قرارها 46 / 91 المؤرخ 16 كانون الأول/ديسمبر 1991،

وإذ تشير إلى قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي 1993 / 22 المؤرخ 27 تموز/يوليه 1993، الذي دعا فيه المجلس الدول الأعضاء إلى تعزيز آلياتها الوطنية المعنية بالشيخوخة، بهدف تحقيق جملة أهداف من بينها تمكينها من العمل بوصفها مراكز تنسيق وطنية للأعمال التحضيرية المتعلقة بالسنة الدولية ولأنشطة الاحتفال بها،

وإذ تشير كذلك إلى الأحكام ذات الصلة من إعلان كوبنهاغن وبرنامج عمل مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية(1) وبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(2)، وإعلان وبرنامج عمل فيينا اللذين اعتمدهما المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان، المعقود في فيينا، في الفترة من 14 إلى 25 حزيران/يونيه 1993(3)، فضلا عن الأحكام ذات الصلة من إعلان بيجين ومنهاج العمل اللذين اعتمدهما المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة(4)، وجدول أعمال الموئل الثاني الذي اعتمده مؤتمر الأمم المتحدة الثاني للمستوطنات البشرية، المعقود في استنبول، تركيا، في الفترة من 3 إلى 14 حزيران/يونيه 1996(5)،

وإذ تضع في اعتبارها أن شيخوخة المجتمعات في القرن العشرين، التي لم يسبق لها نظير في تاريخ البشرية، تشكل تحديا رئيسيا لجميع المجتمعات وتستلزم تغييرا أساسيا في الطريقة التي تنظم بها المجتمعات أنفسها وتنظر بها إلى كبار السن،

1 -   تشجع جميع الدول ومنظومة الأمم المتحدة وسائر العناصر الفاعلة الأخرى، تطلعا منها إلى مستقبل يكون فيه المجتمع لجميع الأعمار، على أن تستغل السنة الدولية لكبار السن في زيادة الوعي بالتحدي المتمثل في الشيخوخة الديمغرافية للمجتمعات، والاحتياجات الفردية والاجتماعية لكبار السن، ومساهمة كبار السن في المجتمعات، وضرورة تغيير المواقف المتخذة تجاه كبار السن؛

2 -  ترحب بالأنشطة التي تضطلع بها الدول ومؤسسات الأمم المتحدة وهيئاتها والمنظمات غير الحكومية إعدادا للاحتفال بالسنة الدولية، وتشجعها على مواصلة جهودها في هذا المجال؛

3 -  تدعو الدول إلى أن تأخذ في الاعتبار الازدياد المستمر، من حيث الأرقام المطلقة والنسب المئوية، في عدد كبار السن المحتاجين إلى المساعدة؛

4 -  تدعو أيضا الدول إلى وضع استراتيجيات شاملة على الصُعُد الوطنية والإقليمية والمحلية لتلبية الطلب الزائد على الرعاية والدعم اللازمين لكبار السن كأفراد، وفي محيط أسرهم ومجتمعاتهم المحلية، وداخل المؤسسات، واضعة التغير الجاري في البيئة الاجتماعية - الاقتصادية والتكنولوجية والثقافية في اعتبارها؛

5 -  تشجع الدول على أن تقوم، بدعم من مؤسسات الأمم المتحدة وهيئاتها وبرامجها ومن المنظمات غير الحكومية، بصوغ سياسات وبرامج بشأن الشيخوخة، تستهدف توفير الفرص التي تمكن كبار السن من استغلال خبراتهم ومعارفهم في جعل المجتمع لجميع الأعمار ومؤسسا على التضامن بين الأجيال، بحيث يتاح لهم الإسهام في المشاركة على نحو تام في المجتمع والاستفادة من تلك المشاركة؛

6 -  تشجع كذلك الدول على إنشاء مراكز تنسيق وطنية وعلى صوغ برامج وطنية للسنة الدولية، واضعة في اعتبارها الإطار المفاهيمي المشار إليه في قرار الجمعية العامة 50 / 141 المؤرخ 21 كانون الأول/ديسمبر 1995؛

7 -  تطلب إلى الدول أن تدرج في برامجها الوطنية المتعلقة بالسنة الدولية بعدا يراعي نوع الجنس؛

8 -  تشجع الدول على النظر في إنشاء آليات تنسيقية وطنية مخصصة وواسعة القاعدة من أجل السنة الدولية، تعزيزا لجملة أمور من بينها التعاون مع ممثلي المجتمع المدني؛

9 -  تدعو الدول إلى النظر في عقد اجتماعات رفيعة المستوى واجتماعات أخرى على الصعيد الإقليمي لمناقشة الموضوع المعنون "مجتمع لكل الأعمار"؛

10 -  تدعو المنظمات غير الحكومية، بما فيها المنظمات المتخصصة في مسألة كبار السن، إلى وضع برامج ومشاريع من أجل السنة الدولية، ولا سيّما على الصعيد المحلي، بالتعاون مع جملة جهات من بينها السلطات المحلية، وقيادات المجتمعات المحلية، والمؤسسات التجارية، ووسائط الإعلام، والمدارس، وتشجعها على بذل الدعم والمشاركة في آليات التنسيق الوطنية المختصة،

11 -  تشجع صناديق الأمم المتحدة وبرامجها ذات الصلة، والوكالات المتخصصة، والمنظمات غير الحكومية، والقطاع الخاص، على دعم البرامج والمشاريع المحلية والوطنية والدولية المتعلقة بالسنة الدولية، وتشجعها أيضا، وبخاصة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكذلك المؤسسات المالية الدولية، على أن تكفل إدماج شواغل كبار السن ومساهماتهم في برامجها الإنمائية؛

12 -  تؤكد على أن الأنشطة المتعلقة بالسنة الدولية ينبغي أن تبدأ أساسا على الصعيد الوطني؛

13 -  تدعو الوكالات والهيئات الإنمائية الوطنية والدولية والمؤسسات المالية الدولية إلى استطلاع النُهُج الممكنة لتحسين إمكانيات حصول كبار السن على الائتمان والتدريب والتكنولوجيات المناسبة لإدرار الدخل، ومشاركة كبار السن في المشاريع التجارية الأسرية والمشاريع التجارية المجتمعية والمشاريع التجارية الصغرى؛

14 -  ترحب بالمساهمات المقدمة من لجنة مركز المرأة بشأن موضوع كبيرات السن فيما يتعلق بالسنة الدولية؛

15 -  تشجع الأمين العام على تخصيص موارد كافية للترويج للأنشطة المتعلقة بالسنة الدولية ولتنسيق تلك الأنشطة، واضعا في اعتباره قرار الجمعية العامة 47 / 5، الذي تقرر فيه دعم الاحتفال بالسنة الدولية من موارد الميزانية العادية لفترة السنتين 1998-1999 ومن التبرعات؛

16 -  تدعو الدول إلى أن تنظر في تقديم الدعم الفعلي إلى الأمانة العامة في إعداد المشاريع المتعلقة بالسنة الدولية وفي تنفيذها، بجملة وسائل من بينها التبرع بالأموال أو المساهمة بالموظفين؛

17 -  تحيط علما مع التقدير بتقرير الأمين العام المعنون "الإطار التنفيذي للسنة الدولية لكبار السن، 1999"(6)؛

18 -  ترحب بالمبادرة التي اتخذتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة والرابطة الأمريكية للمتقاعدين، من أجل التعاون في إجراء مسابقة عالمية لتصميم ملصق للسنة الدولية، يعبر فيه الفنانون عن رؤيتهم لموضوع "مجتمع لكل الأعمار"؛

19 -  ترحب بالجهود المتواصلة التي تبذلها الأمانة العامة لتعزيز تبادل المعلومات من أجل عام 1999 وما يليه، عن طريق جملة أساليب من بينها الإصدار الدوري للمنشور المعنون نشرة الشيخوخة، وتدعو الوكالات والهيئات والبرامج في منظومة الأمم المتحدة إلى النظر في التركيز على نحو خاص في منشوراتها على موضوع "مجتمع لكل الأعمار"، بما في ذلك المنشور المعنون تقرير التنمية البشرية؛

20 -  تدعو إدارة شؤون الإعلام بالأمانة العامة إلى النظر في إصدار شعار ومجموعة مواد للصحافة ومواد للعرض من أجل السنة الدولية، وتدعو إدارة بريد الأمم المتحدة إلى النظر في إصدار طوابع بريدية موضوعها "مجتمع لكل الأعمار"؛

21 -  تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والخمسين تقريرا عن تنفيذ هذا القرار على نطاق المنظومة بأسرها؛

22 -  تطلب أيضا إلى الأمين العام أن يعلن رسميا بدء السنة الدولية لكبار السن في عام 1998، في مناسبة الاحتفال باليوم الدولي لكبار السن؛

23 -  تقرر أن تكرس أربع جلسات عامة في دورتها الرابعة والخمسين لمتابعة السنة الدولية، على أن تعقد هذه الجلسات على مستوى عالمي ملائم لتقرير السياسات.

الجلسة العامة 70
12 كانون الأول/ديسمبر 1997


(1)  تقرير مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية، كوبنهاغن، 6-12 آذار/مارس 1995 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع: A.96.IV.8)، الفصل الأول، القرار 1، المرفقان الأول والثاني.
(2)  تقرير المؤتمر الدولي للسكان والتنمية، القاهرة، 5-13 أيلول/سبتمبر 4991 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع: A.95.XIII.18)، الفصل الأول، القرار 1، المرفق.
(3)  (A/CONF.157/24 (Part I، الفصل الثالث.
(4)  تقرير المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، بيجين، 4-15 أيلول/سبتمبر 1995 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع: A.96.IV.13)، الفصل الأول، القرار 1، المرفقان الأول والثاني.
(5)  A/CONF.165/14، الفصل الأول، القرار 1 ، المرفق الثاني.
(6)  A/52/328.


العودة إلى صفحة الاستقبال