52 / 45   توطيد النظام المنشأ بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو)

إن الجمعية العامة،

إذ تشير إلى أنها أعربت في قرارها 1911 (د - 18)، المؤرخ 27 تشرين الثاني/نوفمبر 1963، عن أملها في أن تتخذ دول أمريكا اللاتينية التدابير المناسبة لإبرام معاهدة لحظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية،

وإذ تشير أيضا إلى أنها أعربت في القرار نفسه عن ثقتها في أن جميع الدول، ولا سيما الدول الحائزة للأسلحة النووية، ستقوم، متى أبرمت تلك المعاهدة، بمد يد التعاون التام من أجل التحقيق الفعلي لأهدافها السلمية،

وإذ ترى أنها أرست، في قرارها 2028 (د - 20) المؤرخ 19 تشرين الثاني/نوفمبر 1965، مبدأ التوازن المقبول للمسؤوليات والالتزامات المتبادلة بين الدول الحائزة للأسلحة النووية والدول غير الحائزة لتلك الأسلحة،

وإذ تشير إلى فتح باب التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو)(1) في مكسيكو في 14 شباط/فبراير 1967،

وإذ ترحب بعقد الدورة الاستثنائية الحادية عشرة للمؤتمر العام لوكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في 14 شباط/فبراير 1997 احتفالا بالذكرى السنوية الثلاثين لفتح باب التوقيع على معاهدة تلاتيلولكو، وكذلك بعقد الحلقة الدراسية الدولية بشأن موضوع "المناطق الخالية من الأسلحة النووية في القرن المقبل"، في مكسيكو يومي 13 و 14 شباط/فبراير 1997،

وإذ تشير إلى أن معاهدة تلاتيلولكو تنص في ديباجتها على أن المناطق اللانووية العسكرية ليست غاية في حد ذاتها بل هي وسيلة لتحقيق نزع السلاح العام الكامل في مرحلة لاحقة،

وإذ تشير أيضا إلى أنها رحبت مع الارتياح الخاص، في قرارها 2286 (د - 22) المؤرخ 5 كانون الأول/ديسمبر 1967، بمعاهدة تلاتيلولكو بوصفها حدثا ذا أهمية تاريخية في إطار الجهود المبذولة لمنع انتشار الأسلحة النووية وتعزيز السلم والأمن الدوليين،

وإذ تشير كذلك إلى أن المؤتمر العام لوكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وافق على مجموعة من التعديلات(2) لمعاهدة تلاتيلولكو وفتح باب التوقيع على تلك التعديلات في أعوام 1990 و 1991 و 1992، بهدف التمكين من النفاذ الكامل لذلك الصك،

وإذ تشير إلى القرار 27.SER/E/C لمجلس وكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي(3)، الذي دعا فيه المجلس إلى تعزيز التعاون والتشاور مع المناطق الأخرى الخالية من الأسلحة النووية،

وإذ تلاحظ مع الارتياح أنه بعد انضمام سانت كيتس ونيفس التام إلى المعاهدة في 14 شباط/فبراير 1997، أصبحت معاهدة تلاتيلولكو نافذة المفعول بالنسبة لاثنتي وثلاثين دولة ذات سيادة في المنطقة،

وإذ تلاحظ مع الارتياح أيضا أن باراغواي أودعت، في 22 تشرين الأول/أكتوبر 1996، وبربادوس وفنزويلا أودعت في 14 شباط/فبراير 1997، وثائق تصديقها على التعديلات المدخلة على معاهدة تلاتيلولكو التي اعتمدها المؤتمر العام لوكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في قراراتها 267 (د إ - 5) المؤرخ 3 تموز/يوليه 1990، و 268 (د - 12) المؤرخ 10 أيار/مايو 1991، و 290 (د إ - 7) المؤرخ 26 آب/أغسطس 1992، وأن غواتيمالا قامت في 23 تشرين الأول/أكتوبر 1997 بالتوقيع على التعديل المدخل على المعاهدة والوارد في القرار 268 (د - 12)،

وإذ تلاحظ مع الارتياح كذلك أن معاهدة تلاتيلولكو المعدلة نافذة نفاذا كاملا بالنسبة للأرجنتين، وأوروغواي، وباراغواي، والبرازيل، وبربادوس، وبيرو، وجامايكا، وسورينام، وشيلي، وغيانا، وفنزويلا، والمكسيك،

1 - ترحب بالخطوات العملية التي اتخذتها بعض البلدان في المنطقة خلال السنة الماضية من أجل توطيد نظام اللانووية العسكرية للمنطقة، الذي أرسته معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو)(1)؛

2 - تلاحظ مع الارتياح انضمام سانت كيتس ونيفس التام إلى معاهدة تلاتيلولكو؛

3 - تحث بلدان المنطقة التي لم تودع بعد وثائق تصديقها على التعديلات المدخلة على معاهدة تلاتيلولكو التي اعتمدها المؤتمر العام لوكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في قراراتها 267 (د إ - 5)، و 268 (د - 12)، و 290 (د إ - 7) على أن تفعل ذلك؛

4 - تقرر أن تدرج في جدول الأعمال المؤقت لدورتها الثالثة والخمسين البند المعنون "توطيد النظام المنشأ بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو)".

الجلسة العامة 67
9 كانون الأول/ديسمبر 1997


(1)  الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 634، الرقم 9068.
(2)  A/47467، المرفق.
(3)  انظر CD/1392 .


العودة إلى صفحة الاستقبال