52 / 4   التعاون بين الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي

إن الجمعية العامة،

إذ تشير إلى قراراتها 37 / 4 المؤرخ 22 تشرين الأول/ أكتوبر 1982، و 37 / 4 المؤرخ 28 تشرين الأول/ أكتوبر 1983، و 39 / 7 المؤرخ 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 1984، و40 / 4 المؤرخ 25 تشرين الأول/ أكتوبر 1985، و 41 / 3 المؤرخ 16 تشرين الأول/ أكتوبر 1986، و 42 / 4 المؤرخ 15 تشرين الأول/ أكتوبر 1987، و 43 / 2 المؤرخ 17 تشرين الأول/ أكتوبر 1988، و 44 / 8 المؤرخ 18 تشرين الأول/ أكتوبر 1989، و 45 / 9 المؤرخ 25 تشرين الأول / أكتوبر 1990، و 46 / 13 المؤرخ 28 تشرين الأول / أكتوبر 1991، و47 / 18 المؤرخ 23 تشرين الثاني/نوفمبر 1992، و 48 / 24 المؤرخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 1993، و49 / 15 المؤرخ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 1994، و 50 / 17 المؤرخ 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1995، و51 / 18 المؤرخ 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 1996،

وقد نظرت في تقرير الأمين العام عن التعاون بين الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي(1)،

وإذ تأخذ في اعتبارها رغبة المنظمتين في مواصلة التعاون الوثيق فيما بينهما في كل من الميدان السياسي والاقتصادي والاجتماعي والإنساني والثقافي والتقني، وفي سعيهما المشترك إلى إيجاد حلول للمشاكل العالمية، مثل المسائل المتصلة بالسلم والأمن الدوليين، ونزع السلاح، وتقرير المصير، وإنهاء الاستعمار، وحقوق الإنسان الأساسية، والتنمية الاقتصادية والتقنية،

وإذ تشير إلى مواد ميثاق الأمم المتحدة التي تشجع الأنشطة المضطلع بها عن طريق التعاون الإقليمي لتعزيز مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها،

وإذ تنوه بتعزيز التعاون بين الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ووكالاتها المتخصصة وبين منظمة المؤتمر الإسلامي وهيئاتها الفرعية ومؤسساتها المتخصصة والمنتسبة،

وإذ تنوه أيضا بالتقدم المشجع المحرز في مجالات التعاون التسعة ذات الأولوية وفي تحديد مجالات التعاون الأخرى،

واقتناعا منها بأن تدعيم التعاون بين الأمم المتحدة وسائر مؤسسات منظومة الأمم المتحدة وبين منظمة المؤتمر الإسلامي وهيئاتها ومؤسساتها يسهم في تعزيز مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها،

وإذ تأخذ في اعتبارها تقرير الأمين العام المعنون "خطة للسلام"(2)، ولا سيما الفرع السابع المتعلق بالتعاون مع الترتيبات والمنظمات الإقليمية، و "ملحق خطة للسلام"(3)،

وإذ تلاحظ مع التقدير تصميم المنظمتين على زيادة تعزيز التعاون القائم بينهما عن طريق وضع مقترحات محددة في مجالات التعاون المعينة ذات الأولوية، فضلا عن الميدان السياسي،

1 - تحيط علما مع الارتياح بتقرير الأمين العام(1)؛

2 - تلاحظ مع الارتياح المشاركة النشطة من جانب منظمة المؤتمر الإسلامي في أعمال الأمم المتحدة لتحقيق مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه؛

3 - تطلب إلى الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي مواصلة التعاون بينهما في سعيهما المشترك إلى إيجاد حلول للمشاكل العالمية، مثل المسائل المتصلة بالسلم والأمن الدوليين، ونزع السلاح، وتقرير المصير، وإنهاء الاستعمار، وحقوق الإنسان الأساسية، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والتعاون التقني؛

4 - ترحب بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي لتعزيز التعاون بين المنظمتين في مجالات الاهتمام المشترك واستعراض سبل ووسائل تعزيز الآليات الفعلية لذلك التعاون؛

5 - ترحب أيضا بجهود أمانتي المنظمتين في تعزيز تبادل المعلومات والتنسيق والتعاون بينهما في مجالات الاهتمام المشترك في الميدان السياسي، وفي المشاورات الجارية بينهما لتحديد آليات ذلك التعاون؛

6 - ترحب كذلك بالاجتماعات الدورية الرفيعة المستوى بين الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وكذلك بين كبار موظفي أمانتي المنظمتين، وتشجع اشتراكهم في الاجتماعات الهامة التي تعقدها المنظمتان؛

7 - توصي بعقد اجتماع عام بين ممثلي أمانات منظومة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي في عام 1998، من أجل تعزيز التعاون بينهما واستعراض وتقييم التقدم المحرز في هذا الصدد، وذلك وفقا لقرارها 50 / 17؛

8 - توصي أيضا، وفقا للقرار 50 / 17، بأن تعقد الاجتماعات التنسيقية لجهات التنسيق التابعة لمؤسسات ووكالات منظومة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومؤسساتها المتخصصة في نفس وقت انعقاد الاجت ماع العام في عام 1998؛

9 - تشجع الوكالات المتخصصة وسائر مؤسسات منظومة الأمم المتحدة على مواصلة توسيع تعاونها مع الهيئات الفرعية لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومؤسساتها المتخصصة والمنتسبة، ولا سيما عن طريق التفاوض على اتفاقات تعاون، وتدعوها إلى مضاعفة الاتصالات والاجتماعات بين جهات التنسيق لأغراض التعاون في مجالات الاهتمام ذات الأولوية بالنسبة إلى الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي؛

10 - تحث الأمم المتحدة وسائر مؤسسات منظومة الأمم المتحدة، ولا سيما الوكالات الرائدة، على زيادة المساعدة التقنية وغيرها من أشكال المساعدة التي تقدمها إلى منظمة المؤتمر الإسلامي وهيئاتها الفرعية ومؤسساتها المتخصصة والمنتسبة وذلك تعزيزا للتعاون بين المنظمتين؛

11 - تعرب عن تقديرها للأمين العام لما يبذله من جهود متواصلة لتعزيز التعاون والتنسيق بين الأمم المتحدة وسائر مؤسسات منظومة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وهيئاتها الفرعية ومؤسساتها المتخصصة والمنتسبة لخدمة المصالح المشتركة للمنظمتين في كل من الميدان السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وتعرب عن الأمل في أن يواصل تدعيم آليات التنسيق بين المنظمتين؛

12 - تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والخمسين تقريرا عن حالة التعاون بين الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي؛

13 - تقرر أن تدرج في جدول الأعمال المؤقت لدورتها الثالثة والخمسين البند المعنون "التعاون بين الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي".

الجلسة العامة 35
22 تشرين الأول / أكتوبر 1997


(1)  A/52/377.
(2)   A/47/277-S/24111؛ انظر: الوثائق الرسمية لمجلس الأمن، السنة السابعة والأربعون، ملحق نيسان/ أبريل وأيار/ مايو وحزيران/ يونيه 1992، الوثيقة S/24111.
(3)  A/50/60-S/1995/1؛ أنظر: الوثائق الرسمية لمجلس الأمن، السنة الخمسون، ملحق كانون الثاني/ يناير وشباط/ فبراير وآذار/ مارس 1995، الوثيقة S/1995/1.


العودة إلى صفحة الاستقبال