Navigation bar




الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون يطلق حملة لإنهاء العنف ضد المرأة

’’إن العنف الموجه ضد المرأة مسألة لا تحتمل الانتظار. وهذا ما يتجلي من مجرد ‏إطلالة على الإحصاءات. فكل امرأة من ثلاثة نسوة يحتمل أن تتعرض في عمرها للضرب ‏أو تكره على ممارسة الجنس أو تتعرض للاعتداء. ومن خلال ممارسة اختيار الآباء لجنس ‏المولود، يحرم العديد من الإناث من حقهم في الوجود. وليس بمنأى عن هذه الآفة أي بلد ‏أو ثقافة أو امرأة شابة كانت أم مسنة. وفي أغلب الأحوال، لا يُعاقَب على هذه الجرائم، ‏ويفلت مرتكبوها من العقاب...

 وهذه الحملة إنما هي من أجلهن. فهي حملة من أجل النساء والفتيات اللواتي يحق لهن ‏العيش بمنأى عن العنف، حالا واستقبالا. وهي حملة لوقف ما تتكبده البشرية جمعاء من ‏تكلفة باهظة من جراء العنف المرتكب ضد المرأة.‘‘

ملاحظات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي ـ مون أمام لجنة وضع المرأة، نيويورك، 25 شباط/فبراير 2008