الأمم المتحدةمرحبا بكم في الأمم المتحدة - إنها عالمكم!

اليوم الدولي للمرأة - 2009

النساء والرجال متحدون
من أجل القضاء على العنف ضد المرأة والفتاة

الرجاء والنساء متحدون من أجل القضاء على العنف ضد المرأة والفتاة

تقع علينا جميعا – رجالا ونساء، جنودا وحفظة للسلام، مواطنين وقادة – المسؤولية فيما يتعلق بالمساعدة على إنهاء العنف ضد المرأة. ويجب على الدول أن تفي بالتزاماتها بمنع العنف، وتقديم مرتكبيه إلى العدالة، وإنصاف الضحايا. وعلينا جميعا أن نتحدث صراحة داخل أسرنا، وفي أماكن عملنا، وفي مجتمعاتنا، لكي نضع نهاية لأعمال العنف التي ترتكب ضد المرأة.

الأمين العام بان كي - مون

جدول الفعاليات في مقر الأمم المتحدة (نيويورك)* ملف بصيغة الـPDF

الوظيفة التي تضطلع بها الأمم المتحدة

تشاليز ثيرون
عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار الناشطة تشاليز ثيرون (جنوب أفريقيا والولايات المتحدة) رسولة للسلام مع التركيز بوجه خاص على إنهاء العنف ضد المرأة.

في شباط/فبراير 2008، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون حملته التي اتخذت عنوانا لها ’’اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة‘‘، التي تمثل مسعى متعدد السنوات يهدف إلى منع العنف ضد المرأة والفتاة في جميع أنحاء العالم والقضاء عليه في نهاية المطاف.

فالعنف ضد المرأة لا يشكل انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان فحسب، ولكن تترتب عليه أيضا تكاليف اجتماعية واقتصادية هائلة، كما أنه يقوّض مساهمة المرأة في التنمية والسلام والأمن. ويشكل أيضا تهديدا خطيرا بالنسبة لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا، بما في ذلك الأهداف الإنمائية للألفية.

واعترافا بالحاجة الملحلة إلى توحيد صفوف النساء والرجال وراء هذا المسعى، فإن اليوم الدولي للمرأة – الذي يوافق 8 آ ذار/مارس وإن كان سيُحتفل به ضمن مجموعة من الأنشطة التي ستضطلع بها الأمم المتحدة يوم 5 آذار/مارس – سيكون موضوعه الرجال والنساء يتحدون من أجل القضاء على العنف ضد المرأة والفتاة. ويوم المرأة، الذي يعود تاريخ الاحتفال به إلى قرابة قرن من الزمان، يتيح الفرصة للإشادة بإنجازات المراءة وتسليط الضوء على احتياجات النساء وشواغلهن في مختلف جداول الأعمال على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي. وفي هذا العام، يتيح الاحتفال بهذا اليوم دعوة النساء والرجال في كل مكان إلى العمل من خلال تسليط ضوء كاشف على قضية العنف المرتكب ضد المرأة وعلى أهداف حملة الأمين العام.