يرجى الأخذ في الاعتبار أن جميع الوثائق المعدة بصيغة pdf ستظهر في نافذة جديدة من المتصفح.

اليوم الدولي للمرأة 2008: الاستثمار في المرأة والفتاة

يعتبر تحقيق المساواة بين الجنسين هدف في حد ذاته. وهو كذلك شرط في بناء مجتمعات أكثر أمنا وازدهارا وتعلما. ويستفيد المجتمع بأكمله عندما تُمكن المرأة وتشجع على المشاركة.. وهذا هو السبيل الوحيد لكي نواجه التحديات العملاقة التي تواجه عالمنا – من تلك المتعلقة بحل النزاعات وبناء السلام إلى مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (’’الإيدز‘‘) وتحقيق جميع الأهداف الإنمائية للألفية الأخرى.

- الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون، في كلمته أمام الجمعية العامة

الأمم المتحدة والمساواة بين الجنسين

وكان ميثاق الأمم المتحدة، الذي وقع في سان فرانسيسكو في عام 1945، أول اتفاق دولي يعلن المساواة بين الجنسين كحق أساسي من حقوق الإنسان، ومنذ ذلك الوقت، ساعدت المنظمة على وضع مجموعة تاريخية من الاستراتيجيات والمعايير والبرامج والأهداف المتفق عليها دوليا بهدف النهوض بوضع المرأة في العالم.

وعلى مر السنين، اتخذ عمل الأمم المتحدة من أجل النهوض بالمرأة أربعة اتجاهات هي: تعزيز التدابير القانونية؛ وحشد الرأي العام والعمل الدولي؛ والتدريب والبحث، بما في ذلك جمع الإحصاءات المصنفة بحسب نوع الجنس؛ وتقديم المساعدة المباشرة إلى المجموعات المحرومة. واليوم أصبح عمل الأمم المتحدة يستند إلى مبدأ تنظيمي رئيسي يقول بأنه لا يمكن التوصل إلى حل دائم لأكثر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية خطرا مشاركة المرأة وتمكينها الكاملين على الصعيد العالمي.

وللاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الصفحة التالية: موقع "Women Watch" لرصد وضع المرأة