language bar
مؤتمر الأمم المتحدة المعني باستعراض التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العمل لمنع الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة من جميع جوانبه ومكافحته والقضاء عليه
نيويورك، 26 حزيران/يونيه - 7 تموز/يوليه 2006
Crush the Illicit Trade in Small Arms Link to Small Arms Review Conference poster United Nations logo
UN Small Arms Review Conference 2006
الصفحة الرئيسية
جدول الأعمال المؤقت
برنامج العمل
الوثائق الرسمية
مسؤولو اللجنة التحضيرية
قائمة أولية بالمشتركين
تقرير المؤتمر
البيانات Access Statements through URLS: www.un.org/events/smallarms2006/statements.htm
مواد إعلاميةAccess press material through URLs: www.un.org/events/smallarms2006/press-kit.html, www.un.org/events/smallarms2006/press-conf.html, www.un.org/events/smallarms2006/press-releases.shtml, www.un.org/events/smallarms2006/news.shtml
البث الشبكي
اعتماد وسائل الإعلام
اعتماد المنظمات غير الحكومية
احتفالات جانبية
مناسبات واحتفالات ذات صلة
الأمانة
 
 
 
 
 

أسئلة وإجابات

• ما هو مؤتمر استعراض الأسلحة الصغيرة لعام 2006؟
يعتبر مؤتمر الأمم المتحدة لاستعراض التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العمل لمقاومة ووقف وإزالة الاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة بكل نواحيها جزءا من عملية المتابعة التي أوصت بها الدول التي شاركت في مؤتمر الأمم المتحدة الذي اعتمد برنامج العمل في تموز/يوليه 2001 (A/CONF.192/15) وهو تجمع لوفود الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، وكذلك المجتمع المدني، لاستعراض التقدم المحرز في تنفيذ البرنامج.

لماذا ينعقد مؤتمر استعراض الأسلحة الصغيرة في 2006؟
قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن يعقد المؤتمر في نيويورك من 26 حزيران/يونيه إلى 7 تموز/يوليه 2006 (A/RES/59/86). وقررت أيضا تشكيل لجنة تحضيرية مفتوحة أمام كل الدول الأعضاء وأن تعقد هذه اللجنة دورة لمدة أسبوعين في نيويورك من 9 إلى 20 كانون الثاني/يناير 2006. وإذا دعت الضرورة فإنه ربما تعقد دورة تالية يمكن أن تصل مدتها إلى أسبوعين.

• ما الذي سيستعرض ولمَ يمثل المؤتمر أهمية؟
مثّل الاعتماد بالإجماع لبرنامج العمل في 2001 علامة تاريخية للجهود العالمية للنهوض بنـزع السلاح والحد من التسلح، ولدفع السلام الدولي والاستقرار والنهوض بالأمن البشري والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى احترام حقوق الإنسان والمبادئ الإنسانية. ويوفر مؤتمر الاستعراض أول فرصة رسمية للمجتمع الدولي لاستعراض التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العمل عن طريق دراسة الالتزامات التي لم تنفذ، واستكشاف المشكلات التي عرقلت التنفيذ وتحديد التوصيات للتعامل معها.

ما هو برنامج العمل لمقاومة ووقف وإزالة الاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة بكل نواحيها؟
برنامج العمل هو صك دولي سياسي ملزم يستهدف الحد من انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة. واعتمدته الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالإجماع في تموز/يوليه 2001 في مؤتمر الأمم المتحدة للاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة بكل نواحيها. ويسعى البرنامج إلى تطوير وتعزيز المعايير والتدابير المتفق عليها بهدف النهوض بجهود دولية متضافرة متناسقة للحد من الاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة. ويستهدف أيضا تطوير وتنفيذ تدابير دولية متفق عليها للحد من الإنتاج غير القانوني والاتجار غير القانوني في تلك الأسلحة، وتعبئة الإرادة السياسية لدى المجتمع الدولي وتشجيع التعاون لتحقيق هذه الغايات. بالإضافة إلى ذلك يهدف البرنامج إلى زيادة الوعي بموضوعات الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة والنهوض بإجراءات مسؤولة من قبل الدول للمساعدة على الوقاية من الإنتاج والتصدير والاستيراد والنقل غير القانوني لتلك الأسلحة.
ويحوي البرنامج أيضا نطاقا واسعا من التعهدات السياسية والإجراءات المحددة التي تلتزم الدول الأعضاء بها على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية. وتتضمن على سبيل المثال تطوير واعتماد وتعزيز التشريعات الوطنية للأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، وضوابط نقلها، وتدمير الأسلحة التي تصادر أو يتم الاستيلاء عليها أو جمعها، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الدولي والمساعدة بهدف تقوية قدرة الدول على تحديد ورصد الأسلحة الصغيرة الخفيفة غير القانونية. وتشجع الدول الأعضاء على تقديم تقارير وطنية [الموضع الشبكي لـ CAB] بشأن تنفيذ برنامج العمل للمساعدة على إحراز التقدم في الجهود المبذولة لمكافحة الأسلحة الصغيرة والخفيفة غير القانونية.

• هل يستهدف برنامج العمل وقف التجارة القانونية في الأسلحة الصغيرة والخفيفة؟
لا. البرنامج يحدد التدابير الخاصة بالمساعدة على الحد من وإزالة الاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة. ومن حق كل دولة أن تشرّع حقوق مواطنيها في حمل السلاح.

• هل هناك تعريف رسمي للأسلحة الصغيرة والخفيفة؟
حيث أن برنامج العمل لم يوفر تعريفا للأسلحة الصغيرة والخفيفة فإن أقرب ما استطاعت الأمم المتحدة أن تصل إليه من ناحية التعريف الرسمي وارد في الصك الدولي لتمكين الدول من تحديد وتعقب الأسلحة الصغيرة والخفيفة غير القانونية بشكل موات ويمكن الاعتماد عليه (A/60/88)، والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 كانون الأول/ديسمبر 2005. في هذه الوثيقة تعني ”الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة“ أي سلاح قاتل يستطيع الإنسان حمله يطلق أو يقذف، ومصمم للإطلاق أو القذف، أو ربما يمكن تحويله إلى الإطلاق أو القذف لطلقة، أو رصاصة أو مقذوف عن طريق إجراء تفجيري.
• ”الأسلحة الصغيرة“ هي بوجه عام أسلحة مصممة للاستخدام الفردي. وهي تتضمن، بين جملة أمور، المسدسات والبنادق والبنادق الآلية، والبنادق الهجومية، والبنادق الخفيفة.
• ”الأسلحة الخفيفة“ هي عموما، أسلحة مصممة للاستخدام من قبل شخصين أو ثلاثة أشخاص كطاقم، بالرغم من أن بعضها قد يمكن حمله واستخدامه من قبل شخص واحد. وهي تتضمن، بين جملة أمور، المدافع الآلية الثقيلة ومطلقات القنابل التي يمكن حملها، والمدافع المضادة للطائرات القابلة للحمل، والمدافع المضادة للدبابات القابلة للحمل، والبنادق غير الارتدادية، ومنصات الإطلاق قابلة الحمل للصواريخ المضادة للدبابات وأنظمة الصواريخ، والمنصات قابلة الحمل لأنظمة المقذوفات المضادة للطائرات، ومدافع الهاون من عيار أقل من 100 ملليمتر.

• كم هو عدد الأسلحة الصغيرة والخفيفة الموجودة؟
يقدر الخبراء أن هناك نحو أكثر من 600 مليون سلاح صغير وخفيف يتم ترويجها عبر العالم.

• ما هي مصادر الأسلحة الصغيرة والخفيفة؟
يمكن أن تأتي الأسلحة الصغيرة والخفيفة من عدد من المصادر بما في ذلك ما يلي، وإن كانت هذه القائمة ليست جامعة مانعة:
• السمسرة غير القانونية
• الأسلحة التي تتخلف بعد الصراعات
• الإنتاج غير القانوني
• ما يتسرب من المخزونات العسكرية ومخزونات الشرطة
• التهريب
• السرقة

• ما هي اللجنة التحضيرية؟
توفر اللجنة التحضيرية فرصة للدول الأعضاء لتبادل الآراء بوجه عام حول موضوعات ستحتاج إلى تركيز خاص في مؤتمر الاستعراض. وبالإضافة إلى البيانات الوطنية، فإن هناك أيضا بيانات من منظمات حكومية دولية ومنظمات أخرى بالإضافة إلى بيانات منظمات المجتمع المدني. وكرست عدة أيام لمناقشة موضوعية تفاعلية ترتبط باستعراض التقدم حول تنفيذ برنامج العمل.
وقدمت اللجنة التحضيرية توصيات إلى مؤتمر الاستعراض بشأن كل المسائل ذات الصلة بما في ذلك مشروع جدول الأعمال، ومشروع النظام الداخلي، ومشروع الوثائق الختامية، ووثائق الخلفية وترشيحات للرئيس وأمين عام المؤتمر. وفي نهاية الدورة اعتمدت اللجنة التحضيرية تقريرا.
وعقدت اللجنة التحضيرية دورة لمدة أسبوعين في نيويورك من 9 إلى 20 كانون الثاني/يناير 2006.

• ما هي الاجتماعات التي تعقد كل سنتين للدول الأعضاء وما الذي تحققه؟
الاجتماعات التي تعقد مرة كل سنتين للدول الأعضاء هي اجتماعات للنظر في التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العمل وكما يشير اسمها عقدت بعد سنتين وأربع سنوات بعد مؤتمر 2001. ولم تستتبع مفاوضات ولم تصدر توصيات. كان الغرض منها هو أن تكون محفلا للدول، والمنظمات الدولية والإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني لتبادل المعلومات حول تنفيذ برنامج العمل.
عقد أول مؤتمر كل سنتين للدول الأعضاء في نيويورك في تموز/يوليه 2003. واشتركت فيه وفود من 145 دولة بالإضافة إلى ممثلين من 20 منظمة دولية وإقليمية و 172 منظمة غير حكومية. وقدمت الدول الأعضاء 103 تقريرا وطنيا بينت التقدم الهائل الذي أحرز في تنفيذ برنامج العمل، ولكن هناك جهود أكثر أخرى ضرورية لوقف انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة. مرفق بتقرير الاجتماع تلخيص الرئيس للمداولات.
عقد اجتماع الدول الذي يعقد مرة كل سنتين في نيويورك في تموز/يوليه 2005. وقدمت الدول الأعضاء مائة تقرير وطني. وأبرز تبادل المعلومات مجالات تحتاج إلى مزيد من الاهتمام لمقاومة ووقف انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة. هذه المجالات تضمنت جمع الأسلحة وتدميرها؛ إدارة المخزونات؛ نزع السلاح، والتسريح وإعادة الإدماج؛ وضع العلامات المميزة والتعقب؛ بناء القدرات؛ تعبئة الموارد؛ بناء المؤسسات؛ ارتباطات بالإرهاب، الجريمة المنظمة، الاتجار في المخدرات والمعادن النفيسة، استيراد/تصدير والسمسرة غير القانونية؛ التنمية البشرية؛ الوعي الجماهيري، ثقافة السلام وآثار الأسلحة الصغيرة على المرأة، والأطفال والكبار. ولم يتضمن تقرير الاجتماع تلخيص المداولات.
• كيف يتم تنظيم الأسلحة الصغيرة والخفيفة على المستوى الدولي؟
حتى الآن تغطي الأسلحة الصغيرة والخفيفة ثلاث صكوك دولية في إطار الأمم المتحدة: برنامج العمل الملزم سياسيا الذي اعتمد في تموز/يوليه 2001؛ البروتوكول الملزم قانونيا لمناهضة الإنتاج غير القانوني والاتجار في الأسلحة النارية، وأجزائها وعناصرها وذخائرها، والذي سرى في 3 تموز/يوليه 2005؛ والصك الدولي الملزم سياسيا لتمكين الدول من تحديد وتعقب الأسلحة الصغيرة والخفيفة بشكل موات ويمكن الاعتماد عليه، والذي اعتمدته الجمعية العامة في كانون الأول/ديسمبر 2005.
وفي أعقاب مشاورات على نطاق واسع حول خطوات أخرى لتعزيز التعاون الدولي في مقاومة ووقف وإزالة الاتجار غير القانوني في الأسلحة الصغيرة والخفيفة، سينشأ فريق خبراء حكومي من قبل الأمين العام، بناء على طلب من الأمين العام. وسيدرس الفريق مشكلة الاتجار غير القانوني وسيتقدم بتوصيات لاتخاذ إجراءات. إحدى التوصيات المحتملة ربما تكون أن تحتاج الدول إلى التفاوض على صك دولي لتنظيم موضوع السمسرة غير القانونية.

• ما هي الخطوات العملية التي تتخذها الأمم المتحدة للمساعدة على وقف انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة؟
بالإضافة إلى كونها محفل لبناء المعايير في هذا المجال، فإن أسرة المنظمات التابعة للأمم المتحدة تقوم بعدد من الإجراءات العملية للإسهام في الحد من انتشار الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة غير القانوني. وهي تنظم ورش تدريبية ومؤتمرات وبرامج لبناء القدرات. وتتضمن تلك تدريب مسؤولي وكالات القانون، وحملات زيادة الوعي، والمساعدة في مجال إدارة المخزونات والأمن، بالإضافة إلى المساعدة على وضع التقارير الوطنية بشأن تنفيذ برنامج العمل. وتعمل الأمم المتحدة أيضا مع الدول على تصميم وتنفيذ برامج لمراقبة جمع الأسلحة وتدميرها. وبالإضافة إلى ذلك يتم إرسال خبراء الأمم المتحدة بناء على طلب دولة معنية لجمع المعلومات وإسداء النصح بشأن سبل التعامل مع مشكلات الأسلحة الصغيرة وطنيا وللمساعدة على إقامة اللجان الوطنية الخاصة بالأسلحة الصغيرة.
ولتنسيق إجراءات الأفرع المختلفة من أسرة الأمم المتحدة من المنظمات التي تتعامل مع مشكلة الأسلحة الصغيرة والخفيفة غير القانونية، وتحسين نوعية المساعدة المقدمة للدول والمجتمعات المتأثرة أنشئت آلية إجراءات التنسيق بشأن الأسلحة الصغيرة. وتقوم هذه الهيئة بتعزيز المشاورات وتبادل المعلومات وتطوير مشروعات وأنشطة فيما بين الوكالات وتوفير الإسهامات المشتركة في اجتماعات الدول المعنية بموضوعات الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة. وتضم هذه الآلية 16 إدارة ووكالة وصندوق وبرنامج تابعة للأمم المتحدة.

• ما هو دور المجتمع المدني فيما يخص برنامج العمل خلال مؤتمر الاستعراض؟
تشجع منظمات المجتمع المدني، حسبما كان ملائما، في كل نواحي الجهود الدولية والإقليمية والوطنية على تنفيذ برنامج العمل. فضلا عن ذلك فستتاح لها الفرصة أن تدلي ببيانات مؤتمر الاستعراض وأن تحضر الاجتماعات المفتوحة.
ولمنظمات المجتمع المدني التي تمثل النطاق الكامل للنقاش بشأن الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة فرصة متكافئة لعرض آرائها.
وهي تتضمن مجموعات سياسية ومنظمات تكافح الأسلحة، ومنظمات استخدام الأسلحة النارية في الرياضة، ومؤسسات البحث، ومنظمات المعونة، ومجموعات حقوق الإنسان، ومنظمات دينية.

• لمزيد من المعلومات
مزيد من المعلومات بشأن اللجنة التحضيرية لمؤتمر الاستعراض يمكن أن تجدها في الموقع:
www.un.org/events/smallarms2006.
بالإضافة إلى ذلك فإن قائمة من الاحتفالات القادمة عبر العالم والتي ستؤدي إلى مؤتمر استعراض يمكن التعرف عليها في: http://disarmament2.un.org/casa/casaindex.html.

 

 

 

 

إعداد قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة، إدارة شؤون الإعلام - جميع الحقوق محفوظة © الأمم المتحدة، 2006

Arabic: http://www.un.org/arabic/events/smallarms2006 Chinese: http://www.un.org/chinese/events/smallarms2006 French: http://www.un.org/french/events/smallarms2006 Russian: http://www.un.org/russian/events/smallarms2006 Spanish: http://www.un.org/spanish/events/smallarms2006