landscape

رؤية عالمية للسلام والمصالحة


صفحة استقبال الأمم المتحدة على الإنترنت

لماذا بيت لحم 2000؟

بيت لحم هي منبع جميع احتفالات الألفية ومسقط رأس يسوع المسيح. وكما قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان: "لقد جسدت بيت لحم على مدى قرون الأمل في عقول البشرية.

وسواء كان لنا شرف زيارة المدينة أم لا، يسطع معناها التاريخي والمقدس في ضمائرنا مثل نجم هاد. وهي تذكرنا بالروابط القوية التي خلقها الاعتقاد في قدرة الإيمان على شفاء البشرية وبما للصلاة من قوة".


بيت لحم 2000 كنموذج إنمائي

إن مشروع بيت لحم 2000 هو أكبر وأشمل مشروع إنمائي فلسطيني. ويمكن أن يكون المشروع نموذجاً يحتذى في أنحاء أخرى من الأرض الفلسطينية. وقد قام أكثر من اثني عشر بلداً، ومنظمات دولية من بينها البنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجهات مانحة أخرى باستثمار ما يزيد على 100 مليون دولار لتجديد المباني القديمة وترميم المواقع الأثرية، ورصف الشوارع والميادين، وإصلاح شبكتي مواسير المياه والمجاري، وتنمية السياحة .

ويعبر العدد الخاص من منشور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: تسليط الضوء على بيت لحم 2000، عن روح التعاون من أجل تجديد بيت لحم واحتفالات اليوبيل.


بيت لحم 2000 لتعزيز الهوية الفلسطينية

تجري احتفالات بيت لحم 2000، في غمرة البحث المستمر عن السلام. وتوفر بيت لحم 2000 رؤية عالمية للسلام والمصالحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.


احتفالات بيت لحم 2000

ستستمر احتفالات بيت لحم 2000، التي بدأت في كانون الأول/ديسمبر 1999، حتى عيد الفصح عام 2001، ولا يقتصر موقع مشروع بيت لحم 2000 على شبكة الإنترنت، وهو www.bethlehem2000.org، الذي تديره السلطة الفلسطينية، على تقديم معلومات عن بيت لحم ومشاريع ترميم المدينة، وإنما يقدم أيضاً جدولاً زمنياً للمناسبات، وقائمة بالكنائس، وخرائط ومعلومات سياحية.


(ملاحظة: الأمم المتحدة ليست مسؤولة عن محتوى موقع مشروع بيت لحم 2000 على شبكة الإنترنت. وتقدم هذه المعلومات لإفادة من يرغبون في الحصول على مزيد من المعلومات عن الاحتفالات التذكارية).

أعدها للإنترنت قسم فلسطين وتصفية الاستعمار
بدعم تقني من قسم تكنولوجيا المعلومات
في إدارة شؤون الإعلام
© الأمم المتحدة، 2000