مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا
العلاقة بين السلام والتنمية الدعم المقدم الدعم الدولي من أجل تنمية أفريقيا الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا الصفحة الرئيسية
 

العلاقة بين السلام والتنمية

منذ عام 2002 والأمم المتحدة تقدم الدعم للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا بوصفها إطارا شاملا للمبادرات الإنمائية في أفريقيا. وتعد الصراعات المسلحة من العوائق الكبرى التي تحول دون تحقيق التنمية في أفريقيا كما في غيرها من الأماكن. ويمثل السلام شرطا أساسيا للنهوض بالقارة.

وقد طلبت الجمعية العامة إلى الأمين أن يقدم تقارير سنوية عن ”أسباب الصراع في أفريقيا وتعزيز السلام الدائم والتنمية المستدامة فيها“، مشيرة إلى أن منع نشوب الصراعات يجب أن يظل محور التركيز الأساسي لأعمال الأمم المتحدة وأن السلام والأمن والتنمية يعزز الواحد منها الآخر A/RES/58/235، المؤرخ 25 شباط/فبراير 2004. ويتطلب منع نشوب الصراعات وتوطيد دعائم السلام بذل جهود منسقة ومتواصلة ومتكاملة من جانب منظومة الأمم المتحدة والدول الأعضاء.

ويؤكد مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا العلاقة بين السلام الدائم والتنمية المستدامة، ومن ثم يسعى إلى دعم مبادرات السلام لتهيئة قاعدة مضمونة للتنمية في أفريقيا.