الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم


حقوق الإنسان

السيدة إليانور روزفلت حاملة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

اضطلعت إليانور روزفلت بدور هام في التفاوض بشأن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

حقوق الملكية: الأمم المتحدة

ينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي أعلنته الجمعية العامة في عام 1948 على الحقوق والحريات الأساسية التي يحق لجميع الرجال والنساء التمتع بها - ومنها الحق في الحياة والحرية والجنسية؛ وفي حرية الفكر والضمير والدين؛ وفي العمل وتحصيل العلم؛ والحق في الغذاء والمسكن؛ والاشتراك في الحكم. وهذه الحقوق ملزمة قانوناً بمقتضى عهدين دوليين غدت معظم الدول أطرافاً فيهما. ويتناول أحدهما الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، في حين يتناول الآخر الحقوق المدنية والسياسية. وهما يشكلان مع الإعلان الشرعة الدولية لحقوق الإنسان.

وقد أرسى الإعلان الأساس لما يربو على 80 اتفاقية وإعلاناً بشأن حقوق الإنسان، من بينها العهدان الدوليان؛ واتفاقيتا القضاء على التمييز العنصري والتمييز ضد المرأة؛ والاتفاقيات المتعلقة بحقوق الطفل، ومناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة المهينة، ومركز اللاجئين ومنع جريمة الإبادة الجماعية ومعاقبتها؛ والإعلانات المتعلقة بحقوق الأشخاص الذين ينتمون إلى أقليات قومية أو عرقية أو دينية أو لغوية، والحق في التنمية، وحقوق المدافعين عن حقوق الإنسان.

ولما كانت عملية إرساء المعايير قد أشرفت على الاكتمال تقريباً، فقد بدأت الأمم المتحدة الآن تحول تركيز جهودها في مجال حقوق الإنسان نحو تنفيذ قوانين حقوق الإنسان. وتعمل مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، التي تتولى تنسيق أنشطة الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، مع الحكومات على تحسين تقيدها بحقوق الإنسان، وتسعى إلى منع وقوع الانتهاكات وتعمل بصورة وثيقة مع آليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. أما لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وهي هيئة حكومية دولية، فتعقد اجتماعات علنية لاستعراض أداء الدول في مجال حقوق الإنسان واعتماد معايير جديدة وتعزيز حقوق الإنسان في العالم أجمع. وتقوم اللجنة أيضاً بتعيين خبراء مستقلين - “مقررين خاصين” - لتقديم تقارير عن انتهاكات معينة لحقوق الإنسان، أو لبحث حالة حقوق الإنسان في بلدان معينة.

وتساهم هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان في جهود الإنذار المبكر ومنع نشوب الصراعات، وكذلك في الجهود الرامية إلى معالجة أسباب الصراع من جذورها. ويضم عدد من عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام عنصراً معنياً بحقوق الإنسان. وإجمالاً، تضطلع الأمم المتحدة حالياً بأنشطة ميدانية في مجال حقوق الإنسان (رابط خارجي) في 30 بلداً أو إقليماً. وتعمل على تعزيز القدرات الوطنية في مجال تشريعات حقوق الإنسان وإدارتها والتوعية بها، وتحقق في الانتهاكات التي يتم الإبلاغ عنها، وتساعد الحكومات على اتخاذ إجراءات تصحيحية إذا اقتضت الحاجة.

وبات العمل على كفالة احترام حقوق الإنسان يشكل بصورة متزايدة عنصراً رئيسياً في مجال المساعدة الإنمائية المقدمة من الأمم المتحدة. وبوجه خاص، يعتبر الحق في التنمية جزءًا من عملية دينامية تشمل الحقوق المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ويجري من خلالها تحسين رفاه جميع أفراد المجتمع المعني. والدعامة الرئيسية للتمتع بالحق في التنمية هي القضاء (رابط خارجي) على الفقر (رابط خارجي)، وهو هدف رئيسي من أهداف الأمم المتحدة.