الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

الأمم المتحدة والاستدامة

‏"أود أن أرى مجمع مقر الأمم المتحدة بعد تجديده وقد أصبح في النهاية نموذجاً يُشاد به عالمياً من حيث الكفاءة في استخدام الطاقة ‏والموارد. خارج نيويورك، ينبغي أن تتضمن المبادرة مقار الأمم المتحدة ومكاتبها الأخرى في جميع أنحاء العالم"

الأمين العام بان كي-مون
من خطاب ألقاه بمناسبة اليوم العالمي للبيئة عام 2007

تقرير الأمم المتحدة عن انبعاثات الغازات الدفيئة 

تقرير الأمم المتحدة تفاصيل عن انبعاثات الغازات الدفيئة أصدرت الأمم المتحدة تفاصيل عن انبعاثات الغازات الدفيئة لـ52 مؤسسة تُشغل 200،000 موظف، في تقرير جديد نشر كجزء من الجهود الجارية للحد من انبعاثات الكربون في المنظمة.


في اليوم العالمي للبيئة (2007)، أعلن الأمين العام بان كي مون طموحه لجعل الأمم المتحدة أكثر كفاءة في عملياتها.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2007، وفي اجتماع مجلس الرؤساء التنفيذيين لمنظومة الأمم المتحدة المعني بالتنسيق، أعرب الرؤساء التنفيذيون ‏لوكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها عن التزامهم بتحريك منظماتهم نحو الحياد المناخي وقاموا بوضع إستراتيجية الأمم المتحدة ‏للحياد المناخي. وعلى وجه التحديد، فقد تعهدوا بما يلي:‏

سيتم استبدال اللوائح الزجاجية أثناء ترميم مقر الأمم المتحدة
بأخرى عازلة للحرارة. ومن المتوقع ان ينخفض استهلاك
الطاقة، في البناء ذي الـ60 عامًا، للنصف بفعل هذه التحديثات.
صور الأمم المتحدة/باولا فليجيوراس.

تسلط إستراتيجية الأمم المتحدة للحياد المناخي الضوء على مزايا الاتساق. حيث يجلب النهج المشترك داخل نطاق منظومة الأمم المتحدة ‏قدراً أكبر من التأثير، ويخفض من تكاليف المعاملات، ويسهل الإجراءات العملية على أرض الواقع من خلال تطوير الأدوات المشتركة، ‏ويضمن إمكانية مقارنة البيانات بين المنظمات، وتجميع النتائج لاتخاذ قرارات أفضل وتقاسم للمعارف.‏

ويتم حاليًا تنسيق الجهود الرامية إلى جعل منظومة الأمم المتحدة أكثر استدامة من خلال مجموعة إدارة القضايا المعنية بالإدارة المستدامة، ‏التي يخدمها مرفق الأمم المتحدة المستدامة والتي ترفع تقاريرها إلى فريق الإدارة البيئية.‏

طوال عام 2009، عملت أمانة فريق الإدارة البيئية والأمم المتحدة المستدامة مع جهات تنسيق مجموعة إدارة القضايا من أجل تطوير ‏الجيل الأول من قوائم حصر غازات الدفيئة لكلٍ من منظمات الأمم المتحدة، وذلك باستخدام المنهجيات المشتركة والموارد والتدريب. ‏ونُشرت نتائج هذه العملية في ديسمبر 2009 في ‏Moving Towards a Climate Neutral UN‏ ("التحرك نحو الحياد المناخي ‏للأمم المتحدة"). ويمكن الاطلاع على تقسيم النتائج الخاصة بكل وكالة من وكالات الأمم المتحدة هنا.‏

في عام 2010، استمر العمل لتطوير الجيل الثاني من قوائم حصر غازات الدفيئة والجيل الأول من خطط خفض الانبعاثات.‏

خضرنة المنظمة الزرقاءخضرنة المنظمة الزرقاء

خضرنة المنظمة الزرقاء هو برنامج الأمم المتحدة الرسمي لزيادة الوعي حول أهمية الاستدامة داخل منظومة الأمم المتحدة. يسلط الموقع ‏الضوء على ما تم إنجازه، والخطوات التالية، وكيف يمكن لموظفي الأمم المتحدة المشاركة.‏

وبهدف تحسين التواصل حول أداء استدامة منظومة الأمم المتحدة، يتضمن الموقع خضماً من المعلومات المفيدة، بما في ذلك:‏

خضرنة المنظمة الزرقاء هي المركز الجامع لموظفي الأمم المتحدة وعامة الناس المهتمين بجعل الأمم المتحدة أكثر استدامة.‏