صون السلم والأمن الدوليين

أُعطيت الأمم المتحدة عند إنشائها — بعد الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية — ما اعتبره مؤسسوها في وقته أهم هدافها: صون السلم والأمن الدوليين. ويدخل في أنشطة الأمم المتحدة في صون السلم والأمن الدوليين: منع النزاعات وصنع السلام وحفظ السلام وبناء السلام. وتتداخل هذه الأنشطة  وربما نفذت في وقت واحد ليكون لها بالغ الأثر. ومجلس الأمن هو جهاز الأمم المتحدة ذي المسؤولية الأساسية عن السلم والأمن الدوليين. وتضطلع الجمعية العامة والأمين العام بأدوار تكميلية مهمة ومحورية جنبا إلى جنب مع مكاتب الأمم المتحدة وهيئاتها الأخرى.

من صور الأمم المتحدة/باسكوال غوريز
أحد أفراد الكتيبة الهندية في قوة يونيفيل في بلدة شبعا مراقبا في 2012 "الخط الأزرق" الذي يرسم الحدود بين إسرائيل ولبنان.

مجلس الأمن

مجلس الأمن هو من يقرر وجود تهديد للسلم أو حدوث عمل من أعمال العدوان. ويدعو أطراف النزاعات إلى حلها بالوسائل السلمية، كما أنه يوصي بطرق التسوية أو شروطها. في بعض الحالات، يمكن لمجلس الأمن — تحت الفصل السابع من الميثاق — اللجوء إلى إجراءات لفرض تدابير الحفاظ السلم والأمن الدوليين أو استعادتهما. وتتنوع تلك التدابير ابتداء من فرض عقوبات اقتصادية وانتهاء بالعمل العسكري الدولي. وعمد المجلس كذلك إلى تأسيس عمليات حفظ السلام فضلا عن بعثات سياسية خاصة.

الجمعية العامة

توفر الجمعية العامة محفلا للدول الأعضاء للتعبير عن آرائها أمام بقية الدول الأعضاء، ولإيجاد توافق في الآراء بشأن القضايا الصعبة، وللاجتماع اجتماعا دوريا بغرض التبادل الدبلوماسي. وتنظر الجمعية العامة في قضايا السلام والأمن من خلال لجنتها الأولى (نزع السلاح والأمن الدولي) واللجنة الرابعة (لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار). وللجمعية العامة صلاحية تقديم توصيات في هيئة قرارات. كما أن للجمعية العامة كذلك اعتمادا مقررات عن القضايا المهمة — مثل قضايا السلم والأمن واعتماد عضوية جديدة في المنظمة وقضايا الميزانية — مما يتطلب موافقة الثلثين، أما القضايا الأخرى فيتطلب فيها موافقة الأغلبية البسيطة.

 

كيف تصون الأمم المتحدة السلم والأمن الدوليين؟

 

الدبلوماسية الوقائية والوساطة

منع النزاعات هو في المقام الأول أكثر الوسائل فعالية في الحد من المعاناة الإنسانية في النزاعات وما يترتب عليها من كلفة اقتصادية هائلة فضلا عن عواقبها.  وتضطلع الأمم المتحدة بدور مهم في منع الصراع باستخدام الدبلوماسية ومكاتب المساعي الحميدة والوساطة. ويُعد المبعوثون الخاصون والبعثات السياسية في الميدان من الوسائل التي تستخدمها المنظمة في نشر السلام.

حفظ السلام

عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام هي أداة حيوية يستخدمها المجتمع الدولي للدفع قدما بعملية السلام والأمن. قدم إدارة عمليات حفظ السلام التوجيه السياسي والتنفيذي لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام في أنحاء العالم، وتبقى على اتصال مع مجلس الأمن، والمساهمين بقوات والمساهمين بموارد مالية، وأطراف النزاع، من أجل تنفيذ ولايات مجلس الأمن. وتعمل الإدارة على إدماج جهود الأمم المتحدة، والكيانات الحكومية وغير الحكومية في إطار عمليات حفظ السلام. وتقدم الإدارة أيضا التوجيه والدعم بشأن الجوانب العسكريةوالجوانب المتعلقة بالشرطة والإجراءات المتعلقة بالألغام وغير ذلك من القضايا ذات الصلة إلى البعثات السياسية وبعثات بناء السلام الأخرى التابعة للأمم المتحدة. وتوجد حاليا 16 عملية جارية من عمليات حفظ السلام.  ونشرت الأمم المتحدة منذ أن أنشئت الأمم المتحدة في عام 1948 ما مجموعه 69 عملية سلام.

بناء السلام

تهدف أنشطة بناء السلام في الأمم المتحدة إلى مساعدة البلدان الخارجة من الصراع وخفض احتمال عودتها إليه من جديد عن طريق وضع أسس متينة للسلم والتنمية الدوليين. وتتكون هيكلية بناء السلام في الأمم المتحدة من  لجنة بناء السلام وصندوق بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام. ويساعد مكتب دعم بناء السلام لجنة حفظ السلام ويقدم لها الدعم في ما يتصل بالمشورة الشاملة والإرشادات المتعلقة بوضع السياسات، فضلا عن أن المكتب يدير صندوق بناء السلام ويقدم خدماته للأمين العام بما يتعلق بتنسيق الجهود التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة في مضمار بناء السلام.

مكافحة الإرهاب

يطلب إلى الأمم المتحدة طلبا متزايدا تنسيق الجهود العالمية المعنية بمكافحة الإرهاب. وقد وضع 18 صكا عالمية لمكافحة الإرهاب العالمي في إطار عمل منظومة الأمم المتحدة في ما يتصل بأنشطة إرهابية محددة. وفي أيلول/سبتمبر 2006، اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب، وكان ذلك أول مرة تتفق فيها الدول الأعضاء على خطة شاملة عامة وإطار عمل عملياتي لمكافحة الإرهاب.

نزع السلاح

تعمل الجمعية العامة وغيرها من الهيئات التابعة للأمم المتحدة، بدعم من مكتب شؤون نزع السلاح، على تثبيت السلم والأمن الدوليين عن طريق جهود نزع السلاح ووضع حد لانتشار الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، فضلا عن الأسلحة التقليدية.

Drupal template developed by DPI Web Services Section