الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

مرجع ممارسات مجلس الأمن

أعلى الصفحة

الدراسات حسب جدول الأعمال: أوروبا

تتضمن هذه الصفحة دراسات حالات إفرادية بشأن كل بند من بنود جدول الأعمال متعلق بأوروبا نظر فيه مجلس الأمن في جلساته الرسمية. وتشمل كل دراسة حالة إفرادية خلاصات متسلسلة زمنيا للمناقشات التي دارت والوثائق التي نُظر فيها إباّن الجلسات وكذا النص الكامل (1946-1999) لجميع القرارات التي اتخذها مجلس الأمن أو البيانات الرئاسية أو القرارات الأخرى التي اعتمدها بشأن ذلك البند من جدول الأعمال أو خلاصاتٍ لها ( عام 2000- إلى الآن).

ويرد تحت الروابط الموصلة إلى دراسات الحالات الإفرادية وصف وجيز لكل بند من بنود جدول الأعمال أُعد على أساس محتوى المرجع. وإن المحاور مذكورة حسب المنطقة/ الجهة التي تتعلق بها في المقام الأول، ثم إنها تأتي مرتبةً بالتسلسل الزمني الذي أدرجت به على جدول أعمال مجلس الأمن. و ترد أيضا، تحت كل بند من بنود جدول الأعمال، الهيئات الفرعية لمجلس الأمن ذات الصلة التي يحتوي عليها المرجع.

ألبانيا

الحالة في ألبانيا

في عام 1997، أبلغت ألبانيا وإيطاليا مجلس الأمن بالحالة الأمنية المتردّية والفوضى الحاصلة في ألبانيا على إثر انهيار خطة استثمار هرمية.

البوسنة والهرسك

انظر القسم “فيما يتعلق بالبوسنة والهرسك” تحت "يوغوسلافيا السابقة"

قناة كورفو

مسألة قناة كورفو

في كانون الثاني/يناير 1947، اشتكت المملكة المتحدة ألبانيا إلى مجلس الأمن فيما يتصل بحادث عام 1946 الذي وقع في قناة كورفو حيث لغمت بارجتان بريطانيتان.

كرواتيا

انظر القسم “فيما يتعلق بكرواتيا ” تحت "يوغوسلافيا السابقة".

قبرص

شكوى مقدمة من حكومة قبرص

طلبت قبرص مساعدة مجلس الأمن عقب حدوث تصادمات بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك بعد الاستقلال في عام 1960 والتدخل العسكري لليونان وتركيا لاحقاً.

الهيئات الفرعية

قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص
وسيط الأمم المتحدة في قبرص

الحالة في قبرص

في أعقاب انقلاب عسكري قامت به في قبرص يوم 15 تموز/يوليه 1974 عناصر قبرصية يونانية وعناصر يونانية ميّالة إلى الاتحاد مع اليونان، والتدخل العسكري من طرف تركيا التي بسطت سيطرة القبارصة الأتراك على الجزء الشمالي من الجزيرة ، والتوصل إلى وقف فعلي لإطلاق النار يوم 16 آب/أغسطس 1974، واصل مجلس الأمن رصد الحالة السائدة على الجزيرة، بما في ذلك تقدم المساعي الحميدة للأمين العام. وفي عام 2008، رحب مجلس الأمن بالاتفاق المبرم يوم 21 آذار/مارس 2008 والشروع في مفاوضات كاملة بين زعماء القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك بدف إعادة توحيد قبرص، وكذا تعيين مستشار خاص للأمين العام من أجل قبرص

الهيئات الفرعية

قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص

تشيكوسلوفاكيا

المسألة التشيكوسلوفاكية

عقب "انقلاب براغ" من طرف الحزب الشيوعي في شباط/فبراير 1948 وإقامة حكومة شيوعية في تشيكوسلوفاكيا بسندٍ سوفياتي مزعوم، طلبت شيلي إلى مجلس الأمن النظر في الأحداث التي ربما تكون قد انتهكت الاستقلال السياسي لتشيكوسلوفاكيا.

الحالة في تشيكوسلوفاكيا

في 21 آب/أغسطس 1968، وعقب غزو تشيكوسلوفاكيا من جانب قوات من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية وبولندا وهنغاريا وبلغاريا والجمهورية الديمقراطية الألمانية، طلب عقد اجتماع لمجلس الأمن قصد النظر في الحالة.

يوغوسلافيا السابقة

فيما يتعلق بيوغوسلافيا السابقة

بنود متعلقة بالحالة في يوغوسلافيا السابقة

تحت هذا العنوان يضم المرجع سلسلة من بنود جدول الأعمال نظر مجلس الأمن في إطارها في النزاعات العنيفة والتطورات ذات الصلة التي أعقبت انحلال جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية وإعلان الجمهوريات المكونة لها – البوسنة والهرسك، وكرواتيا ومقدونيا وصربيا والجبل الأسود- عن استقلالها.

الهيئات الفرعية

قوت الأمم المتحدة للحماية
لجنة الخبراء المنشأة عملا بالقرار 780 (1992) لبحث الانتهاكات المبلغ عنها للقانون الإنساني الدولي في يوغوسلافيا السابقة
اللجنة المنشأة عملا بالقرار 724 (1991) بشأن يوغوسلافيا

الملاحة على نهر الدانوب

في سياق الحظر المفروض على جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود)، اجتمع مجلس الأمن لمناقشة مسائل متعلقة بنهر الدانوب، ومنها قيام فاعلين في يوغوسلافيا السابقة بانتهاكات مزعومة للحظر والحصار المفروض على التجارة المشروعة.

قوة الأمم المتحدة للحماية

ناقش المجلس مسائل متعلقة بقوة الأمم المتحدة للحماية والتحديات ذات الصلة في كرواتيا وفي البوسنة والهرسك.

مشاركة جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) في أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي

في عام 1993، اجتمع مجلس الأمن لمناقشة مسألة ما إذا كان بإمكان جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) مواصلة المشاركة في أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي. وعقب انحلال جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية، جادلت جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) بأنها يمكنها تلقائيا أن تظل عضوا في الأمم المتحدة، بينما قرر مجلس الأمن أنها يلزمها أن تلطب العضوية مجددا.

طلبات مقدمة في إطار المادة 50 من ميثاق الأمم المتحدة بناء على تنفيذ التدابير المفروضة على يوغوسلافيا السابقة

في سياق الجزاءات المفروضة على يوغوسلافيا السابقة، نظر مجلس الأمن في المشاكل الاقتصادية الخاصة للبلدان المجاورة المتضررة من التدابير المتخذة.

متابعة القرار 817 (1993): رسالة مؤرخة 26 أيار/مايو 1993 موجهة من الأمين العام إلى رئيس مجلس الأمن

بعد اتخاذ القرار 817 (1993)، الذي أوصى مجلس الأمن بموجبه بانضمام جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) إلى عضوية الأمم المتحدة، أجريت مناقشات لمتابعة المسألة تعلقت باعتراضات اليونان على قبول جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا تحت هذا الإسم المؤقت.

بعثات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في كوسوفو، وساندزاك وفيوفودينا، و جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود)

في آب/أغسطس 1993، اجتمع مجلس الأمن لمناقشة قرار جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) القاضي بالكف عن الإذن لبعثات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الموفدة إلى كوسوفو وساندزاك وفيوفودينا بمواصلة العمل.

الحالة السائدة في منطقة بيهاك المأمونة وحولها

في تشرين الثاني/نوفمبر 1994، اجتمع مجلس الأمن لمناقشة الهجمات على منطقة بيهاك المأمونة الواقعة على الحدود الفاصلة بين البوسنة والهرسك، من جهة، وكرواتيا من الجهة الأخرى.

رسالة مؤرخة 14 كانون الأول/ديسمبر 1994 موجهة من رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 724 (1991) بشأن يوغوسلافيا إلى رئيس مجلس الأمن

في كانون الأول/ديسمبر 1994، اجتمع مجلس الأمن للنظر في إصدار ترخيص خاص بتصدير مصل مضاد للدفتيريا من أجل مكافحة تفشّي الدفتيريا في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى كتدبير إنساني خاص.

الحالة في يوغوسلافيا السابقة

أحدث مجلس الأمن هذا البند من جدول الأعمال في تشرين الأول/أكتوبر 1995 عند انتهاء النزاعات اليوغوسلافية للنظر في مسائل متصلة عموما بجميع بلدان المنطقة ولفضّ المسائل العالقة، مثل رفع الجزاءات.

إحاطة من السيد كارل بيلدت، المبعوث الخاص للأمين العام إلى البلقان

في عام 2000، استمع مجلس الأمن إلى سلسلة من الإحاطات من المبعوث الخاص للأمين العام إلى البلقان، مع التركيز على كيفية منع نشوب النزاعات في المستقبل في المنطقة ككل والسير بالمنطقة نحو الاكتفاء.

إنشاء محكمة دولية لمحاكمة الأشخاص المسؤولين عن سلسلة من الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في إقليم يوغوسلافيا السابقة

المحكمة الدولية لمحاكمة الأشخاص المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في إقليم يوغوسلافيا السابقة

في أعقاب تقرير لجنة الخبراء التي أنشأها مجلس الأمن في عام 1992، أنشأ المجلس في عام 1993 المحكمة الدولية لمحاكمة الأشخاص المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في إقليم يوغوسلافيا السابقة وناقش عمل هذه المحكمة.

الهيئات الفرعية

المحكمة الدولية لمحاكمة الأشخاص المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في إقليم يوغوسلافيا السابقة

الفريق العامل غير الرسمي المعني بالمحاكم الدولية

فيما يتعلق بالبوسنة والهرسك

الحالة في البوسنة والهرسك

شهدت البوسنة والهرسك نزاعا حادا بين المسلمين والكروات والصرب البوسنيين بعد إعلانها عن الاستقلال في عام 1992، استمر حتى 11 تشرين الأول/أكتوبر 1995. وظل المجلس مخرطاً في الترويج لإيجاد حل سلمي ورصد العملية السلمية وإعادة سيادة القانون في البلد. (للاطلاع على المعلومات بشأن تدخل المجلس في البوسنة والهرسك قبل عام 1993، انظر "بنود متعلقة بالحالة في يوغوسلافيا السابقة").

الهيئات الفرعية

قوة الأمم المتحدة للحماية
بعثة الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك

فيما يتعلق بكرواتيا

الحالة في كرواتيا

Aبعد إعلان كرواتيا عن الاستقلال في عام 1991 ورفض الأقلية العرقية الصربية الوفيرة العدد في كرواتيا سلطة الدولة الكرواتية المعلن عنها حديثا، اندلعت حرب أهلية. وعقب إبرام "الاتفاق الأساسي المتعلق بمنطقة سلافونيا الشرقية وبارانيا وسيرميوم الغربية" بين حكومة جمهورية كرواتيا والسلطات الصربية المحلية في عام 1995، ظل مجلس الأمن منخرطا في إعادة الإدماج السلمي للمناطق المنشقة في نظام كرواتيا القانوني والدستوري، وحل المنازعات في بريفلاكا ودعم العملية السلمية. (تدخل المجلس أثناء الفترة 1989-1992 مغطّى تحت "بنود متعلقة بالحالة في يوغوسلافيا السابقة").

الهيئات الفرعية

فريق الأمم المتحدة لدعم الشرطة المدنية
بعثة مراقبي الأمم المتحدة في بريفلاكا
إدارة الأمم المتحدة الانتقالية في سلافونيا الشرقية وبارانيا وسيرميوم الغربية
عملية الأمم المتحدة لاستعادة الثقة
قوة الأمم المتحدة للحماية

الحالة السائدة في المناطق التي تحميها الأمم المتحدة في كرواتيا وبجوار تلك المناطق

في عام 1993، اجتمع مجلس الأمن لمناقشة الحالة في المناطق التي تحميها الأمم المتحدة، بما في ذلك الهجمات على قوة الأمم المتحدة للحماية.

فيما يتعلق بكوسوفو

بنود متعلقة بالحالة في كوسوفو

تدخل مجلس الأمن في النزاع في كوسوفو في عام 1998 عندما اشتد العنف بين جيش تحرير كوسوفو، الذي طالب بالاستقلال الكامل، وحكومة جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود). وفي حزيران/يونيه 1999، بدأت منظمة حلف الأطلسي (الناتو) تدخلا عسكريا، وافقت صربيا في أعقابه على سحب قواتها. وظل مجلس الأمن يتدخل في الحالة بإنشاء إدارة مؤقتة في كوسوفو وبأمور منها جهود بناء القدرة والتفاوض على الوضع النهائي.

الهيئات الفرعية

اللجنة المنشأة عملا بالقرار 1160 (1998)
بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو

فيما يتعلق بجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا

الحالة في جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا

انفصلت مقدونيا، وهي جمهورية الاتحاد اليوغوسلافي الواقعة في أقصى الجنوب، وأعلنت عن استقلالها في عام 1991. بيد أن مجلس الأمن عمل، بناء على طلب من الحكومة، على الحيلولة على نحو فعال دون امتداد النزاعات الإقليمية إلى جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا، بما في ذلك بتوفير راصدين وقوة وقائية.

الهيئات الفرعية

قوة الأمم المتحدة للانتشار الوقائي
قوة الأمم المتحدة للحماية

رسالة مؤرخة 4 آذار/مارس 2001 موجهة من الممثل الدائم المتحدة لجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا لدى الأمم إلى رئيس مجلس الأمن

في آذار/مارس 2001، طلبت جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود) عقد اجتماع لمجلس الأمن قصد مناقشة حالة تهدد استقرار حدودها مع جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (قطاع كوسوفو) والنظر في خطط تضمن الاستقرار على تلك الحدود.

جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا

انظر القسم “فيما يتعلق بجمهورية يوغوسلافيا الاتحادية (صربيا والجبل الأسود)" تحت "يوغوسلافيا السابقة".

جورجيا

الحالة في جورجيا

تدخل مجلس الأمن في جورجيا رداًّ على النزاع الدائر في أذربجان، التي أعلنت استقلالها في عام 1992. ورغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه في أيلول سبتمبر 1992 في موسكو جمهورية جورجيا وزعامة أذربيجان والاتحاد الروسي وإنشاء بعثة مراقبي الأمم المتحدة في جورجيا في عام 1993، ظل النزاع دائراً وواصل مجلس الأمن مشاركته في الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي. وبعد نظره في الأعمال العدائية الواقعة في أوسيتيا الجنوبية في آب/أغسطس 2008، عقد المجلس آخر اجتماع له يوم 15 حزيران/يونيه 2009 لمناقشة البند وعندها أخفق في تجديد ولاية بعثة مراقبي الأمم المتحدة في جورجيا.

الهيئات الفرعية

بعثة مراقبي الأمم المتحدة في جورجيا

ألمانيا

إشعارات متماثلة مؤرخة 29 أيلول/سبتمبر 1948 موجهة من حكومات الجمهورية الفرنسية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة

بعد فرض حصار كامل على القطاعات الغربية لبرلين من طرف اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية يوم 24 حزيران/يونيه 1948، اشتكت فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إلى المجلس من كون القيود التي وضعها اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية على النقل والاتصالات تشكل تهديدا للسلم الدولي.

اليونان

المسألة اليونانية: رسالة من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية مؤرخة 21 كانون الثاني/يناير 1946

المسألة اليونانية: الاتصالات بين أوكرانيا والاتحاد الروسي بتاريخ 24 آب/أغسطس 1946

في كانون الثاني/يناير 1946، طلب اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية إلى مجلس الأمن مناقشة تدخل المملكة المتحدة في الشؤون الداخلية لليونان. وفي آب/أغسطس 1946، اشتكت أوكرانيا أيضا، مسنودة من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، إلى مجلس الأمن من كون نشر القوات البريطانية في اليونان هو السبب الرئيسي في تدهور الحالة الأمنية في اليونان.

مسألة حوادث الحدود اليونانية

في كانون الثاني/يناير 1946، أخبرت اليونان مجلس الأمن بحالة تصادم مع جاراتها (ألبانيا وبلغاريا ويوغوسلافيا) نتيجة لدعم هذه الجارات لجماعات المغاوير المتشددة في شمال اليونان.

الهيئات الفرعية

الفريق الفرعي التابع للجنة التحقيق في حوادث الحدود اليونانية
لجنة التحقيق في حوادث الحدود اليونانية

اليونان/تركيا

مسالة العلاقات بين اليونان وتركيا

في عام 1964، طلب كل من اليونان وتركيا تدخل مجلس الأمن بسب تزايد التوتر بينهما بفعل الحالة في قبرص.

شكوى اليونان من تركيا

في سبعينات القرن العشرين، اشتد التوتر بين اليونان وتركيا بسبب مسائل حقوق السيادة على بحر إيجه. وعلى الخصوص، اشتكت اليونان، في آب/أغسطس 1976، من الانتهاكات التركية المتكررة لحقوق اليونان في السيادة على إيجه عقب إرسال سفينة بحث تركية إلى مناطق الجرف القاري التي تعتبرها اليونان ملكا لها.

هنغاريا

الحالة في هنغاريا

طلبت فرنسا والولايات المتحدة مناقشة مجلس الأمن للحالة السائدة في هنغاريا عقب التدخل السوفياتي المسلح في البلد لقمع انتفاضة وطنية ضد الحكم السوفياتي.

آيسلندا

رسالة مؤرخة 12 كانون الأول/ديسمبر 1975 موجهة من الممثل الدائم لآيسلندا لدى الأمم المتحدة إلى رئيس مجلس الأمن

في عام 1975، اتهمت آيسلندا المملكة المتحدة بالهجوم على سفينة آيسلندية لخفر السواحل. وادعت آسلندا أن الهدف كان هو منع حكومة آسلندا من ممارسة حقوقها السيادية على الموارد البحرية في مناطق الصيد على مقربة من الساحل الآيسلندي.

إيرلندا

الحالة في أيرلندا الشمالية

في آب/أغسطس 1969، اهتزّت أيرلندا الشمالية من جراء شغب سياسي وطائفي محتدم أدى إلى تدخل القوات البريطانية مساندةً قوة الشرطة لأيرلندا الشمالية- شرطة أولستر الملكية. وأحالت أيرلندا المسألة إلى مجلس الأمن طالبةً إرسال قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة تكون غير متحيّزة عوضا عن القوات العسكرية البريطانية.

مالطة

رسالة مؤرخة 1 أيلول/سبتمبر 1980 موجهة من الممثل الدائم لمالطة

في أيلول/سبتمبر 1980، طلبت مالطة عقد اجتماع لمجلس الأمن قصد مناقشة الأعمال غير المشروعة المزعوم أن الجماهيرية العربية الليبية قامت بها إذ أرسلت قوات بحرية لوقف عمليات الحفر المالطية في البحر الأبيض المتوسط.

ناغورني-كارباخ

الحالة فيما يتعلق بناغورني-كارباخ

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا

إحاطة من الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا

انطلاقا من عام 2004، بدأ الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا يحيط مجلس الأمن علماً كل سنة بأنشطتها في مجال الإنذار المبكر ومنع نشوب النزاعات وفي إدارة الأزمات وإعادة التأهيل بعد انتهاء النزاع.

إسبانيا

المسألة الإسبانية

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، أحالت بولندا مسألة نظام فرانسيسكو فرانكو الدكتاتوري الاستبدادي إلى مجلس الأمن باعتباره يشكل تهديدا محتملا للسلم والأمن الدوليين.

ترييستي

مسألة النظام الأساسي لإقليم ترييستي الحر

تعيين محافظ لإقليم ترييستي الحر

مسألة إقليم ترييستي الحر

بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، أنشأ مجلس الأمن إقليم ترييستي الحر بوصفه دولة-مدينة محايدة بغية تسوية المطالب الإقليمية المتنازع عليها بين إيطاليا ويوغوسلافيا.

أوكرانيا

شكوى مقدمة من أوكرانيا بشأن مرسوم مجلس السوفيات الأعلى للاتحاد الروسي بخصوص سيباستوبول

في 9 تموز/يوليه 1993، اعتمد مجلس السوفيات الأعلى مرسوما يؤكد وضع مدينة سيباستوبول ضمن الإتحاد السوفياتي. ودعت أوكرانيا مجلس الأمن إلى إبطال ذلك المرسوم بحجّة أنه بمثابة تدخل سافر في الشؤون الداخلية لأوكرانيا وتعدٍّ على سلامتها الإقليمية وعلى حرمة حدودها.

رسالة مؤرخة 28 شباط/فبراير 2014 موجهة إلى رئيسة مجلس الأمن من الممثل الدائم لأوكرانيا لدى الأمم المتحدة (S/2014/136)

أُدرج هذا البند من بنود جدول الأعمال بعدما طلبت أوكرانيا عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن بموجب المادتين 34 و 35 من ميثاق الأمم المتحدة، مشيرة إلى الحالة في القرم باعتبارها تشكل تهديدا للسلامة الإقليمية لأوكرانيا. ومنذ إدراج بند جدول الأعمال هذا، تابعه المجلس في جلسات عديدة.

رسالة مؤرخة 13 نيسان/أبريل 2014 موجهة إلى رئيس مجلس الأمن من الممثل الدائم للاتحاد الروسي لدى الأمم المتحدة (S/2014/264)

أُدرج هذا البند من بنود جدول الأعمال بعد أن طلب الاتحاد الروسي عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن للنظر في التطورات التي حدثت في أوكرانيا. ومنذ إدراج بند جدول الأعمال هذا، تابعه المجلس في جلسات عديدة.

اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية/الولايات المتحدة

شكوى من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية مقدمة (حادث يو-2 )

طلب اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن قصد مناقشة انتهاكات الولايات المتحدة المتكررة للمجال الجوي السوفياتي. وقدمت هذه الشكوى يوم 1 أيار/مايو 1960 عندما أسقطت طائرة تجسس أمريكية من طراز يو-2 فوق المجال الجوي لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (انظر أيضا "حادث يو-2".

شكوى مقدمة من اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (حادث آر بي-47 )

أبلغ اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية مجلس الأمن بأعمال عدوانية قامت بها الولايات المتحدة ضد الاتحاد السوفياتي، عقب حادث تموز/يوليه 1960 عندما كان على الاتحاد المذكور إسقاط طائرة أمريكية من طراز آ ربي-47 زُعم أنها اخترقت الحدود البحرية السوفياتية.

 

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة 2015