لجنة مجلس الأمن المنشأة عملاً بالقرار 2140 (2014) بشأن اليمن )

 تأسست لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 2140(2014) في 26 شباط/ فبراير 2014 لكي ‏تشرف على تدابير الجزاءات ذات الصلة بالقرار وتضطلع بالمهام التي حددها مجلس الأمن في الفقرتين ‏‏19 و 20 من القرار نفسه.

ويرد موجز للتدابير السارية حاليا في الجدول أدناه.

التدبير بيان التدبير سارٍ حتى المصدر
تجميد الأصول تجمِّد جميعُ الدول الأعضاء دون تأخير جميع الأموال ‏والأصول المالية والموارد الاقتصادية الأخرى الموجودة ‏في أراضيها والتي تملكها أو تتحكم فيها، بصورة ‏مباشرة أو غير مباشرة، الجهات من الأفراد أو ‏الكيانات التي تعيِّن اللجنة أسماءها، أو الجهات من ‏الأفراد أو الكيانات التي تعمل باسمها أو وفقاً لتوجيهاتها، أو الكيانات التي تملكها أو تتحكم فيها، ‏وتكفل جميع الدول الأعضاء عدم إتاحة مواطنيها أو ‏أي أفراد أو كيانات داخل أراضيها أي أموال أو ‏أصول مالية أو موارد اقتصادية للجهات من الأفراد أو ‏الكيانات التي تعيِّن اللجنة أسماءها، أو ‏لفائدتها 26 شباط/فبراير 2015 نُصّ عليه في الفقرة 11 من القرار 2140(2014)
حظر السفر يتخذ جميع الدول الأعضاء ما يلزم من تدابير لمنع ‏دخول أراضيها من جانب الأفراد الذين تعيِّن اللجنة ‏أسماءهم، أو عبورهم منها 26 شباط/فبراير 2015 نُصّ عليه في الفقرة 15 من القرار 2140 (2014)

ويرد في الجدول أدناه موجزٌ للإعفاءات من التدبيرين أعلاه.

الإعفاء من التدبير بيان الإعفاء المصدر الإجراء
تجميد الأصول النفقات الأساسية الفقرة 12 (أ) من القرار 2140 (2014) أن تكون الدولة المعنية قد ‏أخطرت اللجنة وما لم تتخذ ‏اللجنة قراراً بخلاف ذلك ‏في غضون خمسة أيام عمل ‏من تاريخ ذلك الإخطار.‏
  النفقات الاستثنائية الفقرة 12 (ب) من القرار 2140 (2014) أن تكون الدولة المعنية قد ‏أخطرت اللجنة وأن تكون ‏اللجنة قد وافقت على ‏ذلك.
  الخضوع لرهن أو حكم قضائي ‏أو إداري أو تحكيمي الفقرة 12 (ج) من القرار 2140 (2014) أن تكون الدولة العضو ‏المعنية قد أخطرت اللجنة ‏بذلك.
حظر السفر عندما تقرر اللجنة، على أساس ‏كل حالة على حدة، أن هذا ‏السفر له ما يبرره لأسباب ‏إنسانية، بما في ذلك أداء ‏الفرائض الدينية الفقرة 16 (أ) من القرار ‏‏2140 (2014)  
  عندما يكون الدخول أو العبور ‏ضروريا للقيام بإجراءات ‏قضائية الفقرة 16 (ب) من القرار ‏‏2140 (2014)  
  عندما ترى اللجنة، حسب كل ‏حالة على حدة، أن تطبيق ‏استثناء سيخدم أهداف تحقيق ‏السلام والمصالحة الوطنية في ‏اليمن الفقرة 16 (ج) من القرار ‏‏2140 (2014)  
  عندما تقرر دولة، على أساس ‏كل حالة على حدة، أن هذا  الدخول أو العبور لازم لتعزيز ‏السلام والاستقرار الفقرة 16 (د) من القرار ‏‏2140 (2014) تقوم الدولة العضو المعنية ‏بإخطار اللجنة في غضون ‏ثمان وأربعين ساعة من ‏تاريخ اتخاذ ذلك القرار

         وتنطبق التدابير المحددة الهدف الواردة في الفقرتين 11 و 15 من القرار 2140 (2014) على الأفراد ‏أو الكيانات الذين تحدِّد اللجنة أسماءهم باعتبارهم يشاركون في أعمال تهدد السلام أو الأمن أو ‏الاستقرار أو يقدمون الدعم لتلك الأعمال. وقد تشمل هذه الأعمال، على سبيل المثال لا الحصر، ما‏ يلي:‏

  1. عرقلة أو تقويض نجاح عملية الانتقال السياسي، على النحو المبين في مبادرة مجلس التعاون الخليجي ‏والاتفاق المتعلق بآلية التنفيذ؛
  2. أو إعاقة تنفيذ النتائج التي توصل إليها التقرير النهائي لمؤتمر الحوار الوطني الشامل عن طريق القيام ‏بأعمال عنف، أو شن هجمات على البُنى التحتية الأساسية؛
  3. أو التخطيط لأعمال تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان أو القانون الإنساني الدولي، أو أعمال ‏تشكل انتهاكات لحقوق الإنسان، أو توجيه تلك الأعمال أو ارتكابها في اليمن؛

وأثناء رصد تنفيذ التدابير، ستتلقى اللجنة المساعدة من فريقٍ للخبراء أنيطت به مهام يرد بيانها في الفقرة ‏‏21 من القرار 2140 (2014).

والرئيس الحالي للجنة خلال الفترة التي تنتهي في 31 كانون الأول/ديسمبر 2014، هي سعادة السيدة ريموندا مارموكيتي (ليتوانيا).‏ ونائب الرئيس لعام 2014 هو الأردن.