برنامج التوعية التابع للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية

الموارد التعليمية

لنتوحد!

قام برنامج الاتصال المعني بالإبادة الجماعية في رواندا والأمم المتحدة، بالتعاون مع الفنان الرواندي روبرت بازامبانزا الذي نجا من الإبادة الجماعية، للنهوض باحترام التنوع والمصالحة فيما بين الشباب.

وقد حظيت هذه الرواية المصورة بالفعل بردود إيجابية جدا من بعض شركائنا. وقد وصفها مكتب الإعلام التابع للمحكمة الجنائية الخاص برواندا في كيغالي بأنها "أداة توعية حاسمة الأهمية في تعزيز الوحدة والمصالحة ومكافحة أيدولوجية الإبادة الجماعية؛ وستحدث تأثيرا بالغا في صفوف سكان رواندا". وأشار إليها الصندوق الدولي للناجين بوصفها "عملا عظيما سيحدو بالشباب إلى التفكير في التعامل مع تاريخهم المضطرب والاهتداء إلى سبل للاتصال بصورة فعالة".

روبرت بازامبانزا وروبرت بازامبانزا فنان وناشط وأحد الناجين من الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994. وفي عام 1997، هاجر روبرت إلى كندا حيث تخرج من الأكاديمية الدولية للتصميم. وقد ألف روبرت عدة روايات مصورة، بما فيها "ابتسم من خلال الدموع" التي صدرت عام 2004 والتي تروي تاريخ الإبادة الجماعية في رواندا.

أوراق معلومات أساسية