برنامج التوعية التابع للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية

مقاطع فيديو

مقاطع فيديو على الإنترنت

مقابلة مع مستشار الأمم المتحدة الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية، أداما ديينغ video: بمناسبة حلول الذكرى الـ19 لمذبحة رواندا في شهر نيسان/أبريل.

دروس مستفادة من بطل video: يعرض هذا الجزء الوثائقي قصة استثنائية لرجل خاطر بحياته لينجو الآخرين في أثناء الإبادة الجماعية في رواندا في عام 1994.

البعث من الرماد video: يروى هذا الفيديو قصة ناجية تبلغ من العمر 29 عاما لم تفتئ تعاني من تركة الماضي محاولة أن تغفر ما لايغتفر وتطلب العدالة، ولم ينج من عائلتها المكونة تسعة أفراد سواها ووالدتها.

إحياء صناعة الشاي video: يعرض هذا الفيديو قصة منطقة نشلي في رواندا، التي فقد فيها ما يقدر بمليون شخص أرواحهم في أثناء الإبادة الجماعية في عام 1994. ولم تزل المنطقة تحاول التعافي من آثار تلك اللحظة التاريخية المروعة.

الطاقة المائية تجلب الأمل video: رواندا اليوم هي واحدة من أسرع الاقتصادات نموا في أفريقيا على الرغم من أنها أمة لم تزل تشعر بأثار الإبادة الجماعية في عام 1994.

ملصقات

أقراص الفيديو الرقمية

الرجاء الاتصال بالموقع الإلكتروني mediainfo@un.org لطلب نسخ من أي من أقراص الفيديو الرقمية (دي في دي) التالية:

"محاكمة وسائل الإعلام في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا"

(بالإنكليزية والكينيارواندية ومدته 10 دقائق)

يعرض هذا الفيلم، وهو من إنتاج "إنترنيوز" Internews، تفاصيل محاكمة ثلاثة من مديري محطات الإذاعة الرواندية أدينوا بنشر رسائل "كراهية" عن طريق وسائل الإعلام ويدرس الدور الذي لعبته وسائل الإعلام في جريمة الإبادة الجماعية. ويقدم بياناً بالأحكام التي أصدرتها المحكمة.

الجمهور الموصى باستهدافه: المجموعات الإعلامية وأقسام وسائل الإعلام بالجامعات

صديق في وقت الشدة

(بالإنكليزية والكينيارواندية)
40 دقيقة تقريبا

هذا الفيلم الوثائقي من إنتاج إنترنيوز يسلط الضوء على أفعال المدنيين من عامة الهوتو، الذين حاولوا قدر جهدهم، رغم جميع الظروف الصعبة التي كانت تواجههم، أن ينقذوا بعض أفراد التوتسي من أعمال القتل. فقد نظم القساوسة، وخاصة الذين لم يكن لديهم دور لإيواء لاجئي التوتسي، مسالك لهروبهم إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، مستعينين بأشخاص من القرى المجاورة كانوا يعلمون عدم اشتراكهم في جرائم القتل.

وهؤلاء الأشخاص بصفتهم مدنيين لم يكونوا يملكون السلطة لوقف الجهاز الحكومي الذي كان يأمر الناس بالقتل أو لمواجهة المليشيات المسلحة العاملة وفقا لهذه الأوامر. وقد تحمل الكثيرون منهم مخاطر كبيرة من أجل إنقاذ المحيطين بهم، بل دفع بعضهم حياته ثمناً لذلك.

الجمهور الموصى باستهدافه: المدارس الثانوية

الطريق إلى المصالحة

(بالإنكليزية والكينيارواندية)

القصة 1 - شجاعة البقاء
10 دقائق تقريبا

تمثل هذه القصص، وهي من إنتاج إنترنيوز، قصص بعض الناجين من أفراد التوتسي والزوجات الهوتو لمرتكبي الإبادة الجماعية في انتظار المحاكمة وهم يتعلمون التعايش معاً بعد جريمة الإبادة الجماعية في رواندا. ففي أعقاب جفاف حل بالبلاد في عام 1994، فُرض التعاون نفسه على الفئتين من أجل البقاء.

الجمهور الموصى باستهدافه: المدارس الثانوية

القصة 2 – سلة السلام
8 دقائق تقريبا

هذه القصة، وهي من إنتاج إنترنيوز، تتعلق بالكيفية التي قسمت بها أعمال القتل المرتكبة خلال الإبادة الجماعية بين أفراد مجموعة لإدرار الدخل وكيف يبدأ الأعضاء في الغفران لبعضهم البعض والاشتراك في العمل معاً. ويطلق على السلال التي يصنعونها الآن سلال السلام.

الجمهور الموصى باستهدافه: المدارس الثانوية

محاكمة وسائل الإعلام في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا

(بالإنكليزية والكينيارواندية)
10 دقائق تقريبا

هذا الفيلم الوثائقي من إنتاج إنترنيوز يعرض تفاصيل المحاكمة التي جرت في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا لحسن نغيزي وجان بوسكو بارياغويزا وفردينان ناهيمانا. وحوكم هؤلاء الأفراد الثلاثة الذين تعرف محاكمتهم بـ "محاكمة وسائل الإعلام" على استخدام وسائل الإعلام الخاصة بهم للتحريض على جريمة الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

وكان حسن نغيزي محرر مجلة كانغورا وصاحبها، وهي مجلة مخصصة للكراهية كانت تنشر مقالات مهينة ومثيرة للانفعالات عن طائفة التوتسي. وقامت بنشر قوائم للتوتسي تصورهم فيها على أنهم يشكلون "تهديدات" ونشرت رسوماً كاريكاتورية ومقالات مهينة عن نساء التوتسي، تصورهن فيها على أنهن تمارسن البغاء مع جيش التوتسي وتقمن بالتجسس لهذا الجيش.

أما باراياغويزا وناهيمانا فكانا مسؤولين في محطة الإذاعة والتليفزيون الحرة للتلال العشرة، التي قامت بإذاعة التعليمات للمليشيات عن أماكن العثور على بعض التوتسي وتشجيع الناس على البحث عن "شركاء" الجبهة الوطنية الرواندية وقتلهم، وكان يفهم من هذا الإسم جميع أفراد التوتسي والهوتو الذين يرفضون تأييد أعمال القتل.

الجمهور الموصى باستهدافه: المجموعات الإعلامية وإدارات الإعلام في الجامعات

داخل المحكمة الجنائية الدولية لرواندا

(بالإنكليزية والكينيارواندية)
10 دقائق تقريبا

تبرز هذه القصة، وهي من إنتاج إنترنيوز، وقائع أكبر قضية عرضت على المحكمة الجنائية الدولية لرواندا، وهي محاكمة أربعة قادة عسكريين، منهم ثيونيستي باغوسورا الذي يعد العقل المدبر لجريمة الإبادة الجماعية. وقد انتهت المحاكمة في حزيران/يونيه 2007 ولم يصدر بعد حكم المحكمة. أما المحاكمة الأخرى التي تسلط عليها الضوء فهي محاكمة الأب أثانازي سيرومبا، التي انتهت في عام 2006. وقد أدين سيرومبا، وهو قسيس كاثوليكي، بارتكاب مذبحة في كنيسة أمر بهدمها بالبلدوزر. وحكم عليه بقضاء 15 عاما في السجن. وتسلط هاتان القصتان الأضواء على التحديات المرتبطة بمحاكمة المشتبه في ارتكابهم جريمة الإبادة الجماعية. وبحلول آب/أغسطس 2007 كانت المحكمة قد أتمت النظر في 27 قضية، تتعلق بمتهمين يبلغ مجموعهم 33 شخصاً.

الجمهور الموصى باستهدافه: أقسام القانون وحقوق الإنسان في الجامعات

النساء للنساء

(بالإنكليزية والكينيارواندية)
8 دقائق تقريباً

هذه القصة من إنتاج إنترنيوز تسلط الضوء على كيفية تعاون بعض النساء من بلدان أخرى مع نساء رواندا اللواتي فقدن أزواجهن خلال جريمة الإبادة الجماعية على إعادة بناء حياتهن من خلال منظمة المرأة للمرأة التي لا تهدف للربح.

الجمهور الموصى باستهدافه: المدارس الثانوية

النُصُب التذكاري لجريمة الإبادة الجماعية في كيغالي

(بالإنكليزية والكينيارواندية)
15 دقيقة تقريبا

يلقي هذا الفيلم، وهو من إنتاج إنترنيوز، نظرة على النصب التذكاري لجريمة الإبادة الجماعية في كيغالي الذي صممه صندوق إيجيس الاستئماني، وهو منظمة دولية تعمل على وقف ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية. ويبرز النصب التذكاري لجريمة الإبادة الجماعية في كيغالي تاريخ الإبادة الجماعية في رواندا والجهود المبذولة لوقفها والأشخاص الذين حاولوا إنقاذ الآخرين. ويوجد النصب التذكاري الثاني الذي أقامته إيجيس في مورامبي، بوسط رواندا، وهو موقع آخر يمكن فيه أن يتعلم الروانديون ما حدث في عام 1994 بهدف منع ارتكاب أفعال مماثلة في المستقبل.

الجمهور الموصى باستهدافه: المدارس الثانوية وأقسام القانون وحقوق الإنسان في الجامعات

رجل طيب في جهنم

(بالإنكليزية)
13 دقيقة

هذا الفيلم من إنتاج المتحف التذكاري لمحرقة اليهود في الولايات المتحدة يسجل حديثاً جرى في المتحف بين المذيع تيد كوبل والجنرال الكندي روميو دالير عن المسؤولية الأخلاقية التي تتحملها جميع الفئات (الحكومة والمجتمع المدني ووسائل الإعلام) في مواجهة جريمة الإبادة الجماعية.

الجمهور الموصى باستهدافه: أقسام القانون وحقوق الإنسان في الجامعات

التصدي لجريمة الإبادة الجماعية

(بالإنكليزية)
15 دقيقة

في هذا الفيلم، وهو من إنتاج إدارة شؤون الإعلام بالأمم المتحدة، يناقش فريق من الخبراء التحديات التي ينطوي عليها التصدي لجريمة الإبادة الجماعية، وذلك في اجتماع عقد بمقر الأمم المتحدة في نيسان/أبريل 2006.

الجمهور الموصى باستهدافه: أقسام القانون وحقوق الإنسان في الجامعات

للمزيد، برجاء الرجوع إلى صفحة لقطات الفيديو في الموقع(رابط بالانكليزية) الموازي باللغة الإنجليزية.