برنامج التوعية التابع للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية

الذكرى السنوية للإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا

في 26 كانون الثاني/يناير 2018، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار A/72/L.31، الذي أعلنت فيه يوم 7 أبريل يوما دوليا للتفكر في الإبادة الجماعية التي وقعت في عام 1994 ضد التوتسي في رواندا، وأشارت إلى أنه خلال الإبادة الجماعية التي وقعت في عام 1994 ضد التوتسي، قُتل كذلك أفراد من الهوتو وغيرهم من عارضوا تلك الإبادة. ويعدل هذا القرار الجديد عنوان هذه المناسبة السنوية، الذي عُرف منذ اعتماده في 23 كانون الأول/ديسمبر 2003 (A/RES/58/234) بوصفه اليوم الدولي للتفكر في الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا.

ورمزية تاريخ 7 نيسان/أبريل لهذه المناسبة هو أنه كان اليوم الأول ل مجريات جريمة الأبادة الجماعية تلك. وسنويا في هذا التاريخ أو قريبا منه، تنظم الأمم المتحدة ففعاليات تذكارية في مقرها بنيويورك وفي مكاتبها في شتى أرجاء العالم.