برنامج التوعية التابع للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية


❞ كي نوفر الحماية للناس المعرضين للخطر، يجب أن نتجاوز القول إلى الفعل. ويجب علينا أن نعزز الشجاعة على مدِّ الرعاية والعزم على العمل. فلن يكون في مقدورنا أن نوَفِّي ضحايا الإبادة الجماعية والناجين منها حقهم ولا أن نضمن عدم تكرر ما وقع في رواندا في أي مكان آخر أبدا إلا بنجاحنا في النهوض بذينك التحديين. ❝

من رسالة أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة


برنامج الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا والأمم المتحدة إعلامي وتثقيفي تديره وتشرف عليه إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام.

وقد أنشأت الجمعية العامة هذا البرنامج في 23 كانون الأول/ديسمبر 2005 بموجب قرارها (A/RES/60/225) بغرض "استنهاض المجتمع المدني من أجل إحيـاء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا والتوعية بها، وذلك للمساعدة على الحيلولة دون وقوع أعمـال الإبادة الجماعية مستقبلا". ومُددت ولاية البرنامج في 17 كانون الأول/ديسمبر 2007 (A/RES/62/96)، وفي 2009 (A/RES/64/226) ، وفي 2011 (A/RES/66/228)، وفي 2013 (A/RES/68/129).

ويركز البرنامج على إذكاء الوعي بالدروس المستفادة من الإبادة الجماعية التي وقعت في 1994 ضد التوتسي في رواندا، التي قُتل فيها كذلك كل من عارض الإبادة الجماعية من الهوتو وغيرهم. كما يراد من البرنامج كذلك تسليط الضوء على التأثير الدائم الذي خلفته الإبادة الجماعية على الناجين والتحديات التي ما برحوا يواجهونها إلى اليوم.

تعرفوا على ما أنشطة الأمم المتحدة في رواندا