الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

مكتب المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية

ما الجديد؟

بيان المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، وجنيفر ولش، المستشارة الخاصة للأمين العام المعنية بمسؤولية الحماية، بشأن الحالة في كوباني بسوريا (ملف بصيغة الـ PDF
(10 تشرين الأول/أكتوبر 2014)

بيان المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، وجنيفر ولش، المستشارة الخاصة للأمين العام المعنية بمسؤولية الحماية، بشأن الحالة في العراق (ملف بصيغة الـ PDF
(12 آب/أغسطس 2014)

بيان المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، السيد أداما دينغ، و السيدة جينيفر ويلز المستشارة الخاصة حول مسؤولية الحماية، بشأن الوضع في إسرائيل والأرض الفلسطينية المحتلة من قطاع غزة (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(24 تموز/يوليه 2014)

بيان السيد أداما دينغ، المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، وجنيفر ويلز، المستشارة الخاصة للأمين العام حول مسؤولية الحماية، بشأن الوضع في العراق (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(18 حزيران/يونيه 2014)

بيان من المستشار الخاص لللأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية السيد أداما ديينغ خلال اجتماع مجلس الأمن بشأن الوضع في جنوب السودان (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(2 أيار/مايو 2014)

بيان من المستشار أداما ديينغ خلال اجتماع مجلس الأمن على أساس ”صيغة آريا“ وذلك بشأن الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(14 آذار/مارس 2014)

بيان من وكيل الأمين العام المستشار الخاص اللأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية السيد أداما ديينغ حول حقوق الإنسان والأبعاد الإنسانية للأزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(22 كانون الثاني/يناير 2014)

بيان من السيد أداما ديينغ، المستشار الخاص للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية ودينيفر ويلش، المستشارة الخاصة حول مسئولية الحماية بشأن الوضع في جنوب السودان (24 كانون الأول/ديسمبر 2013) (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(24 كانون الأول/ديسمبر 2013)

بيان المستشار الخاص لوكيل الأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية السيد أداما ديينغ بخصوص حقوق الإنسان والوضع الإنساني في جمهورية أفريقيا الوسطى (ملف بالانكليزية بصيغة الـ PDF
(01 تشرين الثاني/نوفمبر 2013)

المزيد من البيانات

بيان المهمة

يعمل المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية كعنصر حافز على رفع مستوى الوعي بأسباب الإبادة الجماعية ودينامياتها، وتنبيه الجهات الفاعلة المعنية حيثما ينشأ خطر وقوع عمل من أعمال الإبادة الجماعية، والدعوة للقيام بالعمل الملائم والحشد في هذا الاتجاه.

ويتولى المستشار الخاص المعني بالمسؤولية عن الحماية قيادة العمل المفاهيمي والسياسي والمؤسسي والتنفيذي الهادف إلى بلورة مبدأ المسؤولية عن الحماية.

ولكل واحد من المستشارين الخاصين ولايته التي تختلف عن ولاية الآخر، لكن الولايتين متكاملتان. وتشمل الجهود التي يبذلها المكتب المشترك إشعار الجهات الفاعلة المعنية بخطر وقوع إبادة جماعية أو جرائم حرب أو تطهير عرقي أو جرائم ضد الإنسانية، مما يعزز قدرة الأمم المتحدة على منع هذه الجرائم، بما في ذلك منع التحريض على ارتكابها، والعمل بالتعاون مع الدول الأعضاء والترتيبات الإقليمية ودون الإقليمية والمجتمع المدني على استحداث وسائل أكثر فعالية للتدخل في حالات وقوع تلك الجرائم بالفعل.

منع الإبادة الجماعية

في عام 2004، وفي أعقاب أعمال الإبادة الجماعية العنيفة التي وقعت في رواندا والبلقان، قام الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بتعيين خوان منديز مستشارا خاصا لسد الثغرات الحرجة الموجودة في النظام الدولي، والتي سمحت باستمرار تلك المآسي دون رادع. وفي عام 2007، قام الأمين العام بان كي - مون بتعيين فرانسيس م. دينغ على أساس التفرغ برتبة وكيل للأمين العام معني بمنع الإبادة الجماعية، والذي انتهت ولايته في تموز/يوليه 2012. وفي 17 تموز/يوليه 2012، قام الأمين العام بتعيين السيد آداما ديينغ من السنغال كمستشاره الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس مجلس الأمن (S/2004/567 (ملف بصيغة الـ PDF)، عدَّد الأمين العام مسؤوليات المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية على النحو التالي:

لقاء المستشار الخاص، أداما ديانغ، بالأمين العام بان كي - مون

المسؤولية عن الحماية

لقد أجمع رؤساء الدول والحكومات في مؤتمر القمة العالمي لعام 2005 على أن ’’المسؤولية عن حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية تقع على عاتق كل دولة على حدة“. واتفقوا أيضا على أن المجتمع الدولي ينبغي له أن يساعد الدول، عند الاقتضاء، كي تفي بهذه المسؤولية، فيبني قدراتها في مجال الحماية قبل أن تندلع الأزمات والنزاعات. بيد أن رؤساء الدول والحكومات أكدوا أنّ المجتمع الدولي مستعد لاتخاذ إجراء جماعي عن طريق مجلس الأمن ووفقا لميثاق الأمم المتحدة متى عجزت دولة من الدول ”عجزا بينا“ عن حماية سكانها من الجرائم الأربع المذكورة أعلاه.

وقد اعترف الأمين العام في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس الأمن عام 2007 (S/2007/721 (ملف بصيغة الـ PDF) بالارتباط القائم بين الفظائع التي تُرتكب على نطاق واسع والتهديدات التي تحدق بالسلام والأمن. وحسب ما ورد في هذه الرسالة وفي التقرير الذي أعده الأمين العام عام 2010 بعنوان ”الإنذار المبكر والتقييم والمسؤولية عن الحماية“ (A/64/864 (ملف بصيغة الـ PDF)، يتولى المستشار الخاص المعني بالمسؤولية عن الحماية مهمة بلورة مفهوم المسؤولية عن الحماية وتطويره، ومواصلة الحوار السياسي مع الدول الأعضاء وغيرها من الجهات المعنية بشأن ما ينبغي اتخاذه من خطوات إضافية في سبيل التنفيذ.

ولتحقيق الكفاءة المطلوبة، سيعمل المستشار الخاص المعني بالمسؤولية عن الحماية بالتعاون مع المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية من أجل تفعيل ولايتيهما المتكاملتين داخل منظومة الأمم المتحدة وخارجها حتى يكون لهما أثر أكبر.

المستشارون الخاصون يتكلمون عن منع الإبادة والفظائع الجماعية
Video - Special Adviser Francis Deng

المستشار الخاص السابق فرانسيس دينغ
عن منع الإبادة الجماعية

Video - Special Adviser Edward Luck

المستشار الخاص إدوارد لاك
عن مسؤولية الحماية

Video - Special Adviser Edward Luck and Francis Deng

المستشارين الخاصين
إدوارد لاك وفرانسيس دينغ