مرحبا بكم في الأمم المتحدة، انها عالمكم

مقاطع فيديو لليونيفيل

تاريخ قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

A Peacekeeper looking out from a hole in a wall.

أنشأ مجلس الأمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) في آذار/مارس 1978 في الأساس لتأكيد الانسحاب ‏الإسرائيلي من لبنان، واستعادة السلام والأمن الدوليين ومساعدة الحكومة اللبنانية على استعادة سلطتها الفعلية في ‏المنطقة. وبين عامي 1978 و 2006، تم تعديل مفهوم عمليات اليونيفيل مرتين: في أعقاب الحرب اللبنانية – ‏الإسرائيلية وذلك عندما تم تجاوز مواقع قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان وحددت وظائفها في المقام الأول بتقديم ‏المساعدة الإنسانية؛ وكذلك في أعقاب الانسحاب الإسرائيلي من لبنان إلى الخط الأزرق في عام 2000، الأمر الذي ‏مكن القوة من استئناف مهامها العسكرية.

في أعقاب حرب تموز/يوليه – آب/أغسطس بين إسرائيل وحزب الله، عزز مجلس الأمن قوة الأمم المتحدة ووسع ولايتها ‏بشكل كبير. وتم نشر العناصر الأولى للقوة الموسعة في فترة زمنية قياسية بالنسبة لعملية حفظ سلام على هذه الدرجة ‏من التعقيد، مع كتائب من فرنسا وإيطاليا وأسبانيا وصلت إلى منطقة العمليات بحلول 15 أيلول/سبتمبر ، وانضمت إلى ‏فرق من غانا والهند موجودة بالفعل في المنطقة. وكان النشر السريع والفعال لقوة الأمم المتحدة الموسعة والأنشطة التي ‏تقوم بها القوة على أساس يومي حاسما في منع تكرار الأعمال القتالية عبر الخط الأزرق وساعد على إنشاء محطة جديدة ‏للاستراتيجية العسكرية والبيئة الأمنية في جنوب لبنان.

ويقدم هذا الفلم الوثائقي في 11 دقيقة لمحة عامة عن أنشطة قوة الأمم المتحدة على امتداد تأريخها.

اليونيفيل (عام على صدور القرار 1701)

Profile of a Peacekeeper.

بعد تمكن الأمم المتحدة من التوصل إلى وقف الأعمال القتالية الذي أنهى حرب الـ 34 يوما في آب/أغسطس 2006، ‏بدأ الآلاف من القوات الدولية بالوصول إلى لبنان، نظرا لتوسيع اليونيفيل، بموجب قرار مجلس الأمن ‏‏1701، من 000 2 إلى أكثر من 000 13 جندي من أجل الحفاظ على السلام ووقف الأعمال القتالية في جميع أرجاء ‏جنوب لبنان، بالإضافة إلى تقديمها للمساعدة لكفالة وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين وتمكين ‏المشردين من العودة الطوعية والآمنة.‏

ويقدم هذه الفلم الوثائقي لمحة عامة عن أنشطة قوة الأمم المتحدة والانجازات التي حققتها خلال فترة عام واحد منذ ‏اعتماد قرار مجلس الأمن 1701.

جولة مع رفيق علي أحمد في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

Picture of Rafic Ali Ahmad.

بعد مرور سنة على توسيع قوة الأمم المتحدة بموجب قرار مجلس الأمن 1701، طلب اللواء كلاوديو غرازيانو‏ قائد ‏قوات اليونيفيل القيام بحملة إعلامية من أجل تعريف الشعب اللبناني بالولاية الجديدة لليونيفيل.

وفي 20 دقيقة، تتناول هذه النسخة من فلم ’’جولة في اليونيفيل‘‘، المكونة في مجملها من الفقرات التلفزيونية الأصلية للفلم، النقاط ‏الرئيسية مثل توسيع ولاية القوة، والغرض من الدوريات اليومية، وفرقة العمل البحرية، وغيرها من الأنشطة الإنسانية وقضايا غيرها.‏

ويقوم الممثل اللبناني الشهير السيد رفيق علي أحمد، الذي يحظى باحترام كبير، في هذه السلسلة بأخذ الجمهور في جولة ‏يستطلع فيها، كممثل عن الشعب اللبناني، ولاية قوة الأمم المتحدة وأنشطتها، مضيفا سحره وشخصيته ‏وما يتمتع به من حس الفكاهة إلى هذا الموضوع .

وتكوّن هذه الفقرات العشر السلسلة التي أذيعت في مختلف المحطات اللبنانية على مدى عشرة أسابيع ابتداء من تموز/يوليه ‏وحتى أيلول/سبتمبر 2007.