مرحبا بكم في الأمم المتحدة، انها عالمكم

الإجراءات المتعلقة بالألغام

تمكّن الإجراءات المتعلقة بالألغام حفظة السلام من القيام بدوريات، وتمكّن الوكالات الإنسانية من تقديم المساعدة، وتمكّن المواطنين العاديين من الحياة بدون خوف من أن تودي خطوة خاطئة واحدة بحياتهم.

اليوم الدولي للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام 2014

يتم الاحتفال باليوم الدولي للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام في 4 نيسان/أبريل من كل عام. الأحداث تجري في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في بعثات الأمم المتحدة، ومراكز المعلومات ومكاتب دائمة للأمم المتحدة في بانكوك وجنيف ونيروبي ونيويورك.

تؤكد الأمم المتحدة التزامها في تأمين عالم خال من تهديد الألغام وغيره من مخلفات الحرب. وفي هذا العام تقوم 12 جهة تعمل في مجال الإجراءات المتعلقة بالألغام بالترويج لإسهام المرأة فيه وما لذلك من بالغ الأثر الفعال في هذا مجال الإجراءات المتعلقة بالألغام.

إن مساهمة المرأة في هذا المجال أمر في غاية الأهمية في جميع مراحل الإجراءات المتعلقة بالألغام: بدءا من مسح المناطق الملغومة، إلى تحديد من أين نبدأ عملية نزع الألغام، إلى إقامة حملات توعية بمخاطر الألغام ومبادرات التنمية بعد الإزالة.

تمثل المرأة أكثر من 20 في المائة من موظفي مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الألغام كما أن نسبتها تفوق الـ 40 في المائة بالمقر الرئيسي. تسعى الأمم المتحدة وشركاؤها - أياً كانوا يعملون في مجال الألغام - إلى إشراك المرأة والرجل في جميع جوانب العمل بهدف تحقيق مساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

تحتفل مجموعة الأعمال المتعلقة بالألغام في هذا اليوم الدولي بتدشين واستضافة سلسلة من الأحداث في نيويورك وجميع أنحاء العالم بما في ذلك موقع شبكي مُطوّر لأعمال الإجراءات المتعلقة بالألغام، وبإقامة معارض للصور الخاصة في كل من بلجيكا وإثيوبيا (الاتحاد الأفريقي) ومالي وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنيف ونيويورك. إن دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام - بنيويورك - في شراكة مع الكتلة الحرجة لإنشاء حقل ألغام افتراضي بالمتحف الجديد.

امرأة ترتدي سترة واقية وتنزع لغما

صور الأمم المتحدة

امرأة تنزع الألغام أثناء عملها

إن مشكلة الألغام الأرضية ومخلفات الحرب المتفجرة، بما في ذلك القنابل العنقودية، يمكن حلها خلال سنوات حياتنا لو قام كل فرد بواجبه.

وتهدف الإجراءات المتعلقة بالألغام إلى تحديد أثر وخطر الألغام الأرضية ومخلفات الحرب المتفجرة، بما في ذلك القنابل العنقودية، والحد منهما إلى مستوى يمكن فيه للناس العيش في أمان.

وتستوجب الإجراءات المتعلقة بالألغام أكثر من مجرد إزالة الألغام الأرضية من الأرض. فهي تشمل بذل جهود عالية الأثر تهدف إلى حماية السكان من الخطر ومساعدة الضحايا على أن يعتمدوا على أنفسهم وأن يصبحوا أفراد نشطين في مجتمعاتهم المحلية وإتاحة الفرص للتنمية والاستقرار المستدامين.

أثر الألغام الأرضية

إن الألغام الأرضية ومخلفات الحرب المتفجرة تقتل أو تصيب آلاف الأفراد كل عام. وبالإضافة إلى الخسائر البشرية فهي:

  • تغلق الطرق وتحول دون ذهاب الأطفال إلى المدارس وتوقف فلاحة المزارعين للأرض.
  • تعوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • تحرم السكان من سبل معيشتهم.
  • تعوق التعمير بعد الحرب.
  • تعوق النشر الآمن لحفظة السلام وتقديم الإغاثة الإنسانية.

والألغام الأرضية والقنابل العنقودية غير المتفجرة لا تعرف التمييز، فهي يمكن أن تقتل طفلا تماما كما يمكن أن تقتل جنديا. وهي تواصل القتل زمناً طويلا بعد أن تصمت مدافع الحرب.

دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام في الميدان

أنشئت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام في عام 1997، وهي مركز التنسيق لجهود الأمم المتحدة الرامية للقضاء على الألغام الأرضية ومخلفات الحرب المتفجرة والتخفيف من آثارها على حياة السكان.

وقد غيّرت الدائرة حياة السكان ووفّرت الحماية لسبل العيش في المجتمعات المحلية التي مزقها الصراع في مناطق مثل السودان وجنوب السودان وأفغانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وكولومبيا وكوت ديفوار والقبرص وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا - بيساو وهايتي وليبريا وليبيا ومالي ونيبال وغزة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والصومال، ومنطقة الصحراء الغربية وسوريا.

اضغط الدبابيس على الخريطة لتتعرف على أنشطة الإجراءات المتعلقة بالألغام في عام 2013. وستكتشف معلومات عن عدد الألغام التي قمنا بإزالتها، ومساحات الأراضي التي أمّناها، وبرامج التثقيف التي اضطلعنا بها.

 

أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية

تسهم الجهود العالمية للإجراءات المتعلقة بالألغام إسهاما قيّما في جهود الإغاثة الإنسانية وعمليات السلام والمبادرات الإنمائية التي تعتبر ذات أهمية حيوية لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية (رابط بالانكليزية).

وتسترشد أعمال الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام بإطار متين من القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الاتفاقية الجديدة المتعلقة بالذخائر العنقودية، وتسترشد أيضا بمعاهدات حقوق الإنسان مثل اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

بناء الشراكات

تدير دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام الصندوق الاستئماني التطوعي للمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام، الذي تلقى أكثر من 780 مليون دولار في شكل مساهمات منذ إنشائه في عام 1994. وتواصل الدائرة بناء شراكات جديدة مع المانحين التقليديين وغير التقليديين، بما في ذلك الأفراد والشركات والمؤسسات الخاصة.

شارك في ذلك الجهد وتبرع لأعمال الأمم المتحدة المتعلقة بإجراءات المتعلقة بالألغام بزيارة موقع الإجراءات المتعلقة بالألغام(رابط خارجي).

روابط ذات صلة

فيديوهان ذوا صلة

دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام في جنوب السودان

ليبيا: ما بعد الحرب