الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

El Departamento de la Asamblea General y de Gestión de Conferencias

مرحبا بكم في إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات

استقصاء عن خدمات المؤتمرات

وفقا للفقرات 46 إلى 48 من الجزء الثالث من قرار الجمعية العامة 68/251 المؤرخ 27 كانون الأول/ديسمبر 2013 بشأن خطة المؤتمرات، تدعو إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات جميع الوفود إلى المشاركة في الاستقصاء المتاح على الإنترنت بشأن خدمات المؤتمرات والذي يهدف إلى تقييم جودة تلك الخدمات.

ويمكن الوصول إلى هذا الاستقصاء على شبكة الإنترنت اعتبارا من 15 نيسان/أبريل إلى 15 أيار/مايو 2014. ويرجى النقر على أحد الروابط التالية لملء الاستقصاء بالعربية أو الصينية أو الإنكليزية أو الفرنسية أو الروسية أو الإسبانية.

والإدارة ترحب بالأسئلة والتعليقات المتصلة بخدماتها والتي يمكن توجيهها إلى: dgacm-feedback@un.org. وترجو من الوفود أن تتفضل، مشكورة، بالمشاركة في هذا الاستقصاء.

 

من نحن؟

تعد إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات، بموظفيها الذين يبلغ عددهم نحو 200 1 موظف في مقر الأمم المتحدة في نيويورك و 200 2 على نطاق العالم، من بينهم موظفو إدارة شؤون المؤتمرات في مكاتب الأمم المتحدة في جنيف وفيينا ونيروبي، أضخم إدارة في الأمانة العامة للأمم المتحدة. ومن يعمل منا في هذه الإدارة هو أمين لأحد اللجان، أو كاتب لشؤون البحوث، أو موظف لتخطيط الاجتماعات، أو موظف مراسم، أو مترجم تحريري، أو مدون محاضر حرفية، أو مترجم شفوي، أو محرر، أو مصمم رسوم، أو موظف مطبعي، أو موظف لشؤون المؤتمرات، أو موظف إداري، وغير ذلك كثير.

وعملنا أساسي لاضطلاع الأمم المتحدة بولايتها وبوظائفها باعتبارها منتدى دولي يلتقي في إطاره ممثلو الدول الأعضاء والمجموعات الأخرى للتداول بشأن الأسئلة الرئيسية المطروحة على العالم اليوم، واقتراح أجوبة على تلك الأسئلة. ومهمتنا هي تعزيز الحوار والتعاون بين الدول الأعضاء، والإسهام من خلال القيام بذلك في تحقيق أهداف الأمم المتحدة والأهداف الإنمائية التطلعية للألفية التي اعتمدتها الأمم المتحدة.

ويتوقف نجاح الإدارة على الكفاءة المهنية لموظفيها وتفانيهم وعملهم بروح الفريق، بل وتضحياتهم الشخصية أحيانا. ولقد أتينا من جميع أركان العالم بخلفيات عرقية وثقافية مختلفة. إلا أننا، كموظفين دوليين - كما يطلق علينا - نشترك في سمة تميّزنا: أن ما يحفز همتنا هو الأهداف والمبادئ النبيلة لميثاق الأمم المتحدة. وموظفونا الذين يعملون غالبا من وراء الكواليس، يسهمون مساهمة صامتة ولكن أساسية في ما تقوم به الأمم المتحدة من عمل.

 

 

آخر تحديث بتاريخ: 23 تشرين الأول/أكتوبر 2013/أبيغيل لورنيارد