ا
الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

إن انكار الحقائق التاريخية، ولا سيما في موضوع مهم مثل الهولوكوست، هو أمر غير مقبول. كما أن من غير المقبول الدعوة إلى القضاء على أي دولة أو شعب. وأود أن أرى احتراما لهذا المبدأ الأساسي على مستوى الخطاب والممارسة من قبل جميع أعضاء المجتمع الدولي.


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون

برنامج الأمم المتحدة للتوعية بالهولوكوست

رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة أي إنكار كلي أو جزئي لوقوع الهولوكوست كحدث تاريخي، واعتمدت القرار (A/RES/60/7 (ملف بصيغة الـ PDF ) الذي أدانت بموجه وبدون تحفظ جميع مظاهر التعصب الديني أو التحريض أو المضايقة أو العنف ضد الأشخاص أو الطوائف على أساس الأصل العرقي أو المعتقد الديني أينما تحدث.

كما قررت أن تعلن الأمم المتحدة يوم 27 كانون الثاني/يناير يوما دوليا سنويا لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست (رابط بالانكليزية)، لأنه يوافق اليوم الذي حرر فيه الجيش السوفياتي في عام 1945، أكبر معسكر من معسكرات الموت النازية في أوشويتز بيركيناو (بولندا). كما حثت الدول ا لأعضاء على وضع برامج تثقيفية لترسيخ الدروس المستفادة من الهولوكوست في أذهان الأجيال المقبلة للمساعدة في الحيلولة دون وقوع أفعال الإبادة الجماعية مستقبلا. وطلبت إلى الأمين العام وضع برنامج توعية موضوعه ''المحرقة والأمم المتحدة'' واتخاذ تدابير لتعبئة المجتمع المدني من أجل إحياء ذكرى الهولوكوست والتثقيف بها للمساعدة في الحيلولة دون وقوع أفعال الإبادة الجماعية في المستقبل.

وقد مثلت الهولوكوست نقطة تحول في التاريخ، وهو الأمر الذي دفع العالم إلى القول ’’لا تكرار لذلك أبدا‘‘. وتأتي أهمية القرار (A/RES/60/7 (ملف بصيغة الـ PDF ) من أنه يدعو إلى إحياء ذكرى جرائم الماضي مع اليقظة والحرص على عدم تكرارها مستقبلا.





_____________________________

* المصدر: البيان الصحافي GA/10413 (رابط بالانكليزية) المؤرخ في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2005



الرجاء ملاحظة أن المواد المعروضة على هذا الموقع الشبكي هي للعلم فقط
ولا يجوز للزوار استخدام شعار برنامج التوعية بشأن الهولوكوست والأمم المتحدة
(برحى الإطلاع على شروط استخدام الموقع)



تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.