الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

القضايا العالمية

القضايا العالمية

الديمقراطية والمجتمع المدني
صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية

معلومات أساسية

أعادت الحكومات في مؤتمر القمة العالمية لعام 2005 تأكيدها أن الديمقراطية قيمة عالمية تقوم على إرادة الشعوب التي تعبرّ عنها بحرية في تحديد نظمها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الخاصة ومشاركتها الكاملة في جميع جوانب حياتها. وأكدت أن الديمقراطية والتنمية واحترام جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية مترابطة ويعزز بعضها بعضا. وجددت الحكومات التزامها بدعم الديمقراطية وأعربت عن ترحيبها بإنشاء صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية.

وقد أنشئ صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية بواسطة صندوق الأمم المتحدة الاستئماني العام التابع للأمين العام في عام 2005 لدعم جهود التحول الديمقراطي حول العالم. ويدعم الصندوق المشاريع التي تقوي صوت المجتمع المدني وتعزز حقوق الإنسان وتشجع على مشاركة جميع الفئات في العمليات الديمقراطية.

ويقدم الصندوق منحا تصل قيمتها إلى 125 مليون دولار بنهاية عام 2012. وقد قدم الدعم في أربع جولات من التمويل حتى الآن لما يزيد على 400 مشروعا في 150 بلدا. وتخضع طلبات الدعم لعملية اختيار بالغة الدقة والتنافسية، وتصدر الموافقة على ثلاثة في المائة من جميع طلبات التمويل المقدمة في المتوسط. والمشروعات مدتها سنتان وتقع في إطار مجال أو أكثر من المجالات الستة الرئيسية التالية:

election rally in Timor Leste
أنصار المؤتمر الوطني لإعادة إعمار
شعارات خلال تجمع انتخابي في بتيمور الشرقية يصرخون
ديلي، تيمور- ليشتي. صور الأمم المتحدة

الممارسة الفعلية للديمقراطية، أولا: بناء الدعم للميثاق الأفريقي بشأن الديمقراطية

في عام 2007، اعتمدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي الميثاق الأفريقي بشأن الديمقراطية والانتخابات والحكم، متخذة بذلك خطوة هامة للأمام من جانب الاتحاد كجهة فاعلة تقوم بتعزيز الحكم الرشيد. ويتطلب هذا الميثاق لسريانه أن توقع وتصدق عليه 15 دولة من دول الاتحاد على الأقل. وبحلول شهر حزيران/يونيه 2010، لم تكن قد صدقت على الميثاق سوى ثلاث دول، بينما وقعت 30 دولة عليه مع إبداء نيتها في التصديق.

وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، يعكف تجمع من منظمات المجتمع المدني الأفريقية يدعمه المعهد الأفريقي للديمقراطية على بناء دوائر لدعم الميثاق في 10 بلدان. وترمي هذه المبادرة إلى دفع الجهود التي تبذلها كافة الجهات المعنية، بما فيها المجتمع المدني وواضعو السياسات، لتعزيز الممارسات الديمقراطية والنهوض بها على أرض الواقع، ولبناء مؤسسات ديمقراطية مستدامة في جميع أنحاء القارة. ويسعى التجمع إلى إيجاد حركات وطنية فضلا عن الدعم الدولي لتعزيز الحوار والوعي بشأن الميثاق.

الممارسة الفعلية للديمقراطية، ثانيا: تدريب قادة المستقبل في فلسطين

وفي فلسطين، يقوم صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية بتمويل مشروع لبناء القيادة بين أوساط الشباب وإنشاء منتديات لهم من أجل المشاركة في العمليات الديمقراطية مع توجيه دفعة للمبادئ الديمقراطية في مجتمعاتهم المحلية. وبدعم من الصندوق، أعد مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان برنامجا للنهوض بالحوار الديمقراطي بين الشباب في كل من الضفة الغربية ومدينة غزة. وشملت هذه الاجتماعات القادة والميسرين والشباب الممثلين لطائفة متنوعة من المنظورات، مما يجعل حلقات العمل فرصة قيمة لتكوين الشبكات واكتساب الفهم لمختلف الخلفيات الثقافية والتقليدية والدينية. وينظم المشاركون زيارات جماعية لأماكن بعضهم البعض، ويصممون الحملات للنهوض بمشاركة الشباب في العملية السياسية، وتنظيم المظاهرات السلمية للدفاع عن الحقوق الديمقراطية. وهم قادرون على مقابلة رئيس الوزراء ورئيس المجلس التشريعي وأعضاء البرلمان لمناقشة بعض التدابير البناءة من أجل مساهمة الشباب في العملية التشريعية.

الممارسة الفعلية للديمقراطية، ثالثا: تمكين المجتمعات المحلية في القوقاز

وفي شمال القوقاز، يدعم صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية مبادرة للنهوض بالديمقراطية على مستوى المجتمعات المحلية بتدريب قادة المجتمع المدني على القيادة والدعوة وإدارة المشاريع وتعبئة الموارد. وتعمل هذه المبادرة بشكل عام من خلال دورات تدريبية ومؤتمرات وحلقات عمل في داغستان والشيشان وإنغوشيتيا وأوسيتيا الشمالية لتوحيد المنظمات غير الحكومية في المنطقة في شبكة واسعة النطاق نابضة بالحياة لها القدرة على تعزيز الديمقراطية والدعوة للتغيير الإيجابي في مجتمعاتها المحلية. وتنفذ المشروع مؤسسة فوكاس-ميديا في موسكو، التي تعمل على إيجاد مجتمعات محلية تتمتع بالصحة والتسامح والرخاء، وذلك من خلال تنوير الأشخاص والمنظمات وتثقيفهم وإشراكهم في تحسين أوضاعهم المعيشية وصحتهم.

الممارسة الفعلية للديمقراطية، رابعا: تعزيز قيادات الشباب في ميانمار

وفي ميانمار، يدعم صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية مبادرة منظمة العمل الدولي من أجل تقديم المعونة لتدريب الشباب على القيادة والتواصل مع المجتمع المدني بهدف إعادة بناء المجتمعات المحلية وسبل كسب الرزق بصفة عامة. وللمشروع أيضا عنصر يتعلق بالتدريب الإعلامي. ويجري تنفيذ المشروع بين طوائف اقليات شان وكاتشين وكاياه، ومن أهدافه الفرعية إيجاد المصالحة في الخلافات بين هذه الفئات. ويشمل المشروع التدريب على تنمية القدرات وتنظيم جماعات الاعتماد على الذات. وفي إحدى الحالات، اتفقت ست قرى من مجتمعات شان وكاتشين بعد مناقشات نظمها المشروع على العمل معا من أجل إعادة بناء جسر يربطها جميعا بالسوق. وفي حالة أخرى، قرر قادة الشباب تنظيم مباراة في كرة القدم لتجميع الأشخاص وجمع الأموال اللازمة لإصلاح المدرسة المحلية. وهذان نموذجان للهدف الرئيسي من المشروع، وهو تعليم الشباب كيف يناقشون ويحشدون ويتخذون الإجراءات لحل مشاكل المجتمع.

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.un.org/democracyfund