الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

القضايا العالمية

القضايا العالمية

الزراعة

دأبت منظومة الأمم المتحدة منذ إنشائها على العمل لضمان توافر الغذاء الكافي للجميع عن طريق الزراعة المستدامة. فالأمن الغذائي ليس مجرد شاغل انساني، بل هو من عوامل إحلال السلام في العالم. وقد أُقرت هذه الحقيقة في عام 1949 عندما مُنح لورد جون بويد أور جائزة نوبل للسلام لدوره كمدير عام مؤسس لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (رابط خارجي).

ويعيش أغلب سكان العالم الأكثر فقرا في المناطق الريفية من البلدان النامية. ويعتمدون على الزراعة والأنشطة المتصلة في معيشتهم، مما يضعفهم بصفة خاصة أمام التأثيرات الطبيعة والناجمة عن أنشطة الإنسان المؤدية الى انخفاض الإنتاج الزراعي.

امرأة تحصد في الحقل

وتطرح منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (رابط خارجي)، وهي الوكالة الرائدة في مجال الزراعة والتنمية الريفية في منظومة الأمم المتحدة، استراتيجيات طويلة الأجل لزيادة إنتاج الأغذية والأمن الغذائي. وهناك العديد من هيئات الأمم المتحدة التي تدعم هذه الأهداف، ومنها الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (رابط خارجي) الذي يمول برامج ومشاريع للتنمية الزراعية لمساعدة سكان الريف في التغلب على الفقر .

وعندما تنشأ حالة طوارئ أو تقع كارثة، يسارع برنامج الأغذية العالمي (رابط خارجي) إلى إيصال المعونة الغذائية لضحايا الحروب والصراعات الأهلية والجفاف والفيضانات والزلازل والأعاصير وللمتضررين من تلف المحاصيل والكوارث الطبيعية. وحينما تخف حدة حالة الطوارئ، تساعد المعونة الغذائية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي (رابط خارجي) المجتمعات المحلية على إعادة بناء حياتها المحطمة وسبل عيشها. وفي المجتمعات الريفية، يظهر جليا أن الخبرة الزراعية لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (رابط خارجي) عامل حاسم في عملية الإغاثة في حالات الطوارئ وإعادة التأهيل.

وتعد منظومة الأمم المتحدة وسيلة قوية يمكن للمجتمع الدولي من خلالها، متسلحا بإرادته الجماعية والتزامه، أن يمضي قدما بهدف المساعدة في القضاء على الجوع في جميع أنحاء العالم عن طريق تعزيز الزراعة المستدامة.

’’إن الإحصاءات مذهلة، إلا أن قصص كل أسرة تتضور جوعا وكل طفل يعاني من سوء التغذية هي قصص مروعة حقا. ورأيت ذلك بنفسي في قريتي عندما كنت حدثا. ولم أزل أراه الآن عندما أسافر، وهو ما يزعجني دوما. يقلل الوالدين ما يتناولونه من طعام ليبقى ما يكفي لإطعام صغارهم. وتبيع الأسر من مواشيها وأراضيها وحتى دورها لتشري طعاما. وتكافح الأمهات كفاحا يوميا لحماية أطفالهن من الآثار السلبية الجسدية منها والعقلية لسوء التغذية. ولا يمكن تخفيض الفقر على مستوى العالم دون احراز تقدم في نظم الزراعة والغذاء.‘‘

الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي- مون
ملاحظات للاجتماع الرفيع المستوى المعني بتوفير الأمن الغذائي للجميع (رابط بالانكليزية)
مدريد (إسبانيا)، 27 كانون الثاني/يناير 2009