الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

القضايا العالمية

القضايا العالمية

الشيخوخة

يجتاز العالم عملية تحول ديمغرافي فريدة من نوعها (رابط بالانكليزية) لا رجعة فيها ستؤدي إلى شيوخة السكان في جميع أرجاء المعمورة. ومع تراجع معدلات الخصوبة، يُتوقع بين عامي 2007 و 2050 أن تتضاعف نسبة الأشخاص البالغة أعمارهم 60 عاما فأكثر، وأن يزداد عددهم الفعلي بأكثر من ثلاث مرات ليصل إلى ملياري نسمة بحلول عام 2050. وفي معظم البلدان، يُرجح أن يزيد عدد من تتجاوز أعمارهم 80 عاما بمعدل أربع مرات ليصل بحلول ذلك العام إلى ما يقرب من 400 مليون نسمة.

وينظر الآن بشكل متزايد إلى كبار السن باعتبارهم مساهمين في التنمية ينبغي أن تدمج قدراتهم على العمل من أجل النهوض بأنفسهم ومجتمعاتهم في السياسات والبرامج على جميع المستويات. ويعيش في الوقت الراهن 64 في المائة من جميع كبار السن في المناطق القليلة النمو _ ومن المتوقع أن تقارب هذه النسبة 80 في المائة بحلول عام 2050.

سيدة مسنة في الحديقة

ولبدء معالجة هذه القضايا، عقدت الجمعية العامة في عام 1982 الجمعية العالمية الأولى للشيخوخة التي تمخضت عن "خطة عمل فيينا الدولية للشيخوخة (رابط بالانكليزية)" المكونة من 62 نقطة. وتدعو الخطة إلى إجراءات محددة بشأن قضايا مثل الصحة والتغذية، وحماية المستهلك المسن، والإسكان والبيئة، والأسرة، والرعاية الاجتماعية، والعمل وضمان الدخل، والتعليم، وجمع بيانات البحوث وتحليلها.

وفي عام 1991، اعتمدت الجمعية العامة مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن، معددةً فيها 18 استحقاقاً لكبار السن تتعلق بالاستقلالية والمشاركة والرعاية وتحقيق الذات والكرامة. وعُقد، في العام التالي، المؤتمر الدولي المعني بالشيخوخة لمتابعة خطة العمل، الذي اختتم باعتماد إعلان بشأن الشيخوخة (ملف بصيغة الـ PDF وأعلان عام 1999 بوصفه "السنة الدولية لكبار السن (رابط بالانكليزية)"

واستمر العمل لمصلحة كبار السن في عام 2002 حيث عقدت الجمعية العالمية الثانية للشيخوخة (رابط بالانكليزية) في مدريد. واُعتمد إعلان سياسي (ملف بصيغة الـ PDF إضافة إلى خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة (ملف بصيغة الـ PDF، بهدف وضع سياسات دولية للشيخوخة مواءمة للقرن الحادي والعشرين. وتدعو خطة العمل إلى تغيير في المواقف والسياسات والممارسات على جميع المستويات للاستفادة من الإمكانات الهائلة لكبار السن في هذا القرن. وترد في الخطة توصيات محددة للعمل تقضي بإعطاء الأولوية لكبار السن والتنمية، ورفع مستويات الصحة والرفاه بما يشمل مرحلة الشيخوخة، وإيجاد بيئات تمكينية وداعمة لهم.

’’يتضمن بناء مجتمع لجميع الأعمار هدف إتاحة الفرصة أمام كبار السن لمواصلة المشاركة في شؤون المجتمع. والعمل من أجل تحقيق هذا الهدف يستلزم إزالة كل ما يستبعد كبار السن أو يمثل تميزا ضدهم.‘‘

خطة عمل مدريد الدولية المتعلقة بالشيخوخة لعام 2002 (ملف بصيغة الـ PDF