المؤتمر المتعلق بالأزمة المالية والاقتصادية العالمية وتأثيرها في التنمية، من 24 إلى 26 حزيران/يونيه 2009

ميغيل ديسكوتو بروكمان، رئيس الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة"أمامنا فرصة تاريخية، وعلينا مسؤولية جماعية، في أن نعيد الاستقرار والاستدامة من جديد إلى النظام المالي الاقتصادي الدولي".

ميغيل ديسكوتو بروكمان
رئيس الدورة الثالثة والستين
للجمعية العامة


تعقد الأمم المتحدة مؤتمر قمة لزعماء العالم يستمر ثلاثة أيام في المقر في الفترة من 24 إلى 26 حزيران/يونيه 2009 لتقييم التراجع الاقتصادي العالمي، وهو الأسوأ منذ الكساد الكبير. ويهدف المؤتمر إلى تحديد الاستجابات العاجلة والطويلة الأجل اللازمة للتخفيف من أثر الأزمة، ولا سيما على فئات السكان التي تعاني من الضعف، وبدء حوار تشتد الحاجة إليه بشأن إحداث تحول في البنيان المالي الدولي، مع مراعاة احتياجات الدول الأعضاء وشواغلها.

وقد اتخذ قرار عقد الدورة الاستثنائية للجمعية العامة في حزيران/يونيه في مؤتمر المتابعة الدولي لتمويل التنمية، المعقود في كانون الأول/ديسمبر 2008 في الدوحة، قطر. وطلبت الدول الأعضاء إلى رئيس الجمعية العامة، ميغيل ديسكوتو بروكمان، أن ينظم الاجتماع "على أعلى مستوى"