الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

الاجتماع الرفيع المستوى بشأن موضوع "التصدي للتصحر وتدهور الأراضي والجفاف في سياق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر".
الجمعية العامة، الأمم المتحدة، نيويورك، 20 أيلول/سبتمبر 2011

Promotes In-depth Knowledge of the Global Counter-Terrorism Strategy

إن الدول الأعضاء مدعوة جميعها يوم الثلاثاء، الموافق 20 أيلول/سبتمبر 2011، إلى المشاركة على أعلى مستوى سياسي في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الرفيع المستوى بشأن موضوع "التصدي للتصحر وتدهور الأراضي والجفاف في سياق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر".

لماذا تعقد الجمعية العامة اجتماعاً رفيع المستوى؟

إن الهدف من الاجتماع الرفيع المستوى، الذي يُعقد في سياق عقد الأمم المتحدة للصحارى ومكافحة التصحر (2010-2020)، هو إثارة الوعي بالتصحر وتدهور الأراضي والجفاف على أعلى مستوى. وستحال نتائج الاجتماع إلى الدورة العاشرة لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر التي ستعقد في الفترة من 10 إلى 21 تشرين الأول/أكتوبر 2011 في مدينة شانغون، بجمهورية كوريا. وهو يسعى أيضاً إلى التحضير لـمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالتنمية المستدامة (رابط خارجي) المقبل الذي سيعقد في حزيران/يونيه 2012 (ريو +20 ).

ما الذي يمكن للمجتمع الدولي أن يقوم به؟

تدعو الجمعية العامة الدول الأعضاء، لاسيما الجهات المانحة ومنظومة الأمم المتحدة، إلى تلبية احتياجات أكثر من بليون شخص من سكان المناطق الجافة وذلك بتقديم استثمارات مناسبة تساهم في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

ما هي أهداف الاجتماع؟

  • الفقر الواسع النطاق: يعيش أكثر من بليون شخص في أراض حدية، كثيرون منهم محاصرون في دائرة مغلقة تؤدي إلى تكثيف أنماط عجزهم وتؤدي إلى زيادة عزلتهم. وتدهور الأراضي هو سبب للفقر ونتيجة له على حد سواء، بحيث يعاني منه 1,5 بليون شخص: إذ يعيش 42 في المائة من أشد سكان العالم فقراً في مناطق متدهورة، مقارنة بنسبة قدرها 15% من الآخرين.
  • تدني الإنتاجية الزراعية وإنتاجية الأراضي في 24 في المائة من كتلة اليابسة على كوكب الأرض: فأكثر من نصف الأراضي الزراعية على نطاق العالم أصبحت الآن متدهورة بدرجة تتراوح من معتدلة إلى شديدة.
  • استمرار النزاعات: فنسبة قدرها 80 في المائة من النزاعات المسلحة حدثت في أراض قاحلة في سنة 2007.
  • تزايد أعداد المهاجرين الاقتصاديين واللاجئين البيئيين، الذين كثيراً ما يؤدي وصولهم إلى تفاقم المشاكل والتوترات في المجتمعات المضيفة، ويؤدي إلى زيادة تدهور الأراضي.
تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة