الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

يوم فيساك (يوم اكتمال القمر)

13 أيار/مايو 2014

معلومات أساسية

’’فيساك‘‘، يوم اكتمال القمر من شهر أيار/مايو، هو أقدس الأيام لدى ملايين البوذيين في كافة أرجاء العالم.

ففي يوم فيساك، منذ ألفين وخمسمائة عام مضى، في عام 623 قبل الميلاد، ولد بوذا. وفي يوم فيساك أيضا بلغ حالة التنور، وفي يوم فيساك تتوفي بوذا وهو في الثمانين من عمره.

ولقد تأثر ملايين البشر بتعاليم بوذا ودعوته إلى الرحمة والسلام والمودة. وفد وجه الأمين العام السابق، خافيير بيريز دي كويار، رسالة إلى البوذيين بمناسبة يوم فيساك، في أيار/مايو 1986، فيما يلي نصها:

’’إنها لفرصة مواتية بالفعل بالنسبة للبوذيين في كل مكان، وهم يحيون ذكرى مولد غواتاما بوذا وبلواغه حالة التنور ووفاته، أن يحتفلوا بدعوته إلى الرحمة والإخلاص في خدمة البشرية. وقد تكون هذه الدعوة اليوم أكثر صلة بواقعنا من أي وقت مضى.

’’ويمثل السلام والتفاهم وتصور للإنسانية يحل محل جميع الخلافات الوطنية وغيرها من الخلافات الدولية، عناصر أساسية إن أردنا أن نتعايش مع هذا العصر النووي الشديد التعقيد.

’’ وتتجسد هذه الفلسفة في صميم ميثاق الأمم المتحدة وينبغي أن تكون حاضرة في أذهاننا دائما، ولا سيما خلال السنة الدولية للسلم هذه.‘‘

ورأت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قرارها 54/115 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ 15 كانون الأول/ديسمبر 1999، أن الاعتراف الدولي في مقر الأمم المتحدة وفي المكاتب الأخرى لها، سوف يشكل إقرارا بالمساهة التي قدمتها البوذية، وهي واحدة من أعرق الديانات في العالم، ولم تنفك تقدمها، في روحانية البشرية طيلة ما يربو على الألفيتين ونصف الألفية.

وقررت الجمعية العامة، في نفس القرار، وبدون تكلفة للأمم المتحدة، اتخاذ الترتيبات المناسبة للاعتراف دوليا بيوم فيساك في مقر الأمم المتحدة والمكاتب الأخرى لها، وذلك بالتشاور مع مكاتب الأمم المتحدة ذات الصلة ومع البعثات الدائمة التي تود أيضا أن تجري استشارتها.