الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي لدورات المياه

"يقع على عاتقنا واجب أخلاقي يتمثل في إنهاء قضاء الحاجة في العراء وواجب ضمان عدم تعرّض النساء والفتيات لخطر الاعتداء والاغتصاب لمجرد عدم توافر مرافق الصرف الصحي لهنّ"
مقتطف من رسالة الأمين العام للأمم المتحدة.

ملصق عن الهدف 7 من الأهداف الإنمائية للألفية: كفالة الاستدامة البيئية


موضوع 2014: المساواة والكرامة والصلة بين العنف الجنساني والصرف الصحي

لا يمكن لـ 2.5 مليار إنسان الحصول على المرافق الصرف الصحي اللازمة — بما فيها دورات المياه والمراحيض — مما يتسبب في عواقب وخيمة على صحة الإنسان وكرامته وأمنه ويهدد البيئة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

❞ المساواة والكرامة ❝ هو موضوع اليوم العالمي لدورات المياه لهذا العام. ويراد باختيار هذا الموضوع تسليط الضوء على العنف الجنسي الذي تتعرض له النساء والفتيات بسبب غياب الخصوصية. فدورات المياه لم تزل غير ملائمة لفئات السكان من ذوي الاحتياجات الخاصة — مثل ذوي الإعاقة والمسنين — والنساء والفتيات اللواتي يتطلبن توافر مرافق صحية خاصة في مرحلة الحيض.

ويمثل هذا اليوم — تحت شعار ❞ WeCantWait ❝ (لا يمكننا الانتظار) — فرصة متاحة لإلهام ضرورة العمل وتسليط الضوء على الحاجة الملحة للقضاء على ظاهرة التغوط في العراء، وبخاصة في حالة النساء والفتيات اللواتي يعدن فئة ضعيفة.

ولإن الصرف الصحي يدخل في إطار أضعف الإهداف الإنمائية تحقيقا، دشن يان إلياسون نائب الأمين العام حملة في بداية هذه السنة لوضع حد للصمت عن مسألة التغوط في العراء ولتحفيز الحوار في وقت تدعو أجهزة في الأمم المتحدة إلى العمل في ما يتصل بقضايا الصرف الصحي.

وتبني المبادرة على الالتزام القوي الذي قدمته الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ولمعالجة تلك القضايا اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 291/67 (انظر الوثيقة A/RES/67/291‎ ) بشأن توفير فرص الوصول الى مرافق "الصرف الصحي للجميع" في تموز/يوليه 2013. وقررت الجمعية العامة بموجب قرارها ذاك تعيين 19 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام بوصفه اليوم العالمي لدورات المياه بتنسيق لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية وبالتعاون مع الحكومات وأصحاب المصلحة المعنيين.


تصميم شعار اليوم العالمي لدورات المياه لعام 2014

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.