إن التعاون بين بلدان الجنوب هو تجسيد للتضامن بين شعوب الجنوب وبلدانها مما يسهم في رفاهها الوطني واعتمادها على أنفسها في تحقيق أهداف التنمية المتفق عليها دوليا، بما في ذلك جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة.

ويتحقق ذلك التعاون من خلال إطار عمل واسع من التعاون بين بلدان الجنوب في المجالات السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتقنية. ويمكن أن يتحقق ذلك التعاون بين بلدين أو أكثر على أساس ثنائي أو أقليمي أو مناطقي أو أقاليمي. فتتشارك البلدان النامية المعرفة والمهارات والخبرات والموارد لتحقيق أهدافها الإنمائية من خلال جهود متضافرة.

ويحتفي يوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب بالتطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي وقعت خلال السنوات الماضية في أقاليم الجنوب وبلدانه، الأمر الذي يبرز كذلك الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإعمال التعاون التقني بين البلدان النامية.

وتستضيف جمهورية تركيا معرض 2017 العالمي للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، حيث تعقد فعالياته في مدينة أنطالية في الفترة من 27 إلى 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. وسيكون شعار المعرض هو ’’التعاون فيما بين بلدان الجنوب في عصر التحول البيئي والاجتماعية والاقتصادي: الطريق إلى الاحتفال بالذكرى السنوية الأربعين لاعتماد خطة عمل بوينس آيريس‘‘.

مبادئ التعاون بين بلدان الجنوب

المبادئ المعيارية

  • التضامن
  • الملكية والقيادة الوطنية
  • المنفعة المتبادلة
  • شراكة بين أطراف متساوية
  • عدم المشروطية
  • التكامل
  • احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية

المبادئ التشغيلية

  • المساءلة المتبادلة والشفافية
  • فعالية التنمية
  • تتنسيق الأدلةوالمبادرات القائمة على النتائج
  • نهج أصحاب المصلحة المتعددين

تفصيل أوفى على الصفحة الانكليزية الموازية.