إيقاف تلوث التربة

في حين أنه يمكننا رؤية العديد من التغييرات التي أجريناها على كوكبنا، فإن بعض الآثار غير مرئية، ويعد تلوث التربة مثالًا جيدًا. وتهدف حملة "كن الحل لتلوث التربة في يوم الأرض العالمي لعام 2018" إلى زيادة الوعي وندعو الناس إلى وقف تلوث التربة #StopSoilPollution
ثلث التربة على الكوكب حالتها متدهورة بالفعل، ويمكن فقدان المزيد بسبب الخطر المخفي لتلوث التربة .

يمكن أن يكون تلوث التربة غير مرئي ويبدو بعيدا، لكنه يوثر على الجميع في كل مكان. ومع تزايد عدد السكان المتوقع أن يصل إلى 9 مليارات بحلول عام 2050، فإن تلوث التربة يمثل مشكلة عالمية تتسبب في تدهور تربتنا وتسمم الطعام الذي نأكله والماء الذي نشربه والهواء الذي نتنفسه .

وتتمتع التربة بإمكانية كبيرة لتصفية الملوثات وتحللها، وللتقليل والتخفيف من الآثار السلبية للملوثات، ولكن هذه القدرة محدودة. وتأتي معظم الملوثات من الأنشطة البشرية، مثل الممارسات الزراعية غير المستدامة، والأنشطة الصناعية والتعدين، والنفايات الحضرية غير المعالجة وغيرها من الممارسات الودية غير البيئية. ومع تطور التكنولوجيا، يتمكن العلماء من تحديد الملوثات التي لم يتم رصدها من قبل، ولكن في الوقت نفسه، تؤدي هذه التحسينات التكنولوجية إلى إطلاق الملوثات الجديدة في البيئة. ولدى  أهداف التنمية المستدامة  2 و 3 و 12 و 15 من جدول أعمال 2030   غايات تدعو بشكل مباشر الحفاظ على موارد التربة، وخاصة تلوث التربة وتدهورها فيما يتعلق بالأمن الغذائي .

لقد حان الوقت للكشف عن هذه الحقيقة المهددة. وتتطلب مكافحة تلوث التربة أن نوحد القوى والتحول إلى أفعال. كن الحل لمشكلة تلوث التربة .
كيف ستحتفل بيوم التربة العالمي؟
يتم الاحتفال باليوم العالمي للتربة سنويا في 5 ديسمبر في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في روما، والمكاتب الإقليمية ومن خلال الفعاليات الوطنية والمحلية .

أفكار للمساهمة بنشاط أو فعالية عن التربة:

 

 

أرقام مهمة

بحسب إحصاءات منظمة الأغذية والزراعة (الفاو):

  • تحتوي التربة على 3 أضعاف الكربون الموجود في الغلاف الجوي، مما يساعدنا في التصدي لتغير المناخ
  • يعاني 815 مليون شخص في العالم من غياب الأمن الغذائي، فيما يعاني ملياري شخص من غياب القيم الغذائية، وهي ظاهرة يمكن الحد منها من خلال استغلال التربة.
  • 95% من الغذاء يأتي من التربة.
  • تعاني 33% من التربة في العالم من التدهور.