الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الرق
وتجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي
25 آذار/مارس

موضوع 2014 — الانتصار على الرق: هايتي وما بعدها

Poster created for the 2012 observance

الملصق الدعائي لاحتفال عام 2014

 

استمرت تجارة الرقيق المأساوية عبر المحيط الأطلسي، والذي شهد واحدة من أحلك الفصول في تاريخ البشرية، لمدة 400 سنة، على الرغم من المقاومة الشرسة من قبل الملايين من الشعوب المستعبدة.

ارتبطت تجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي، والمعروفة في كثير من الأحيان بالتجارة الثلاثية، باقتصادات ثلاث قارات. وتشير التقديرات إلى أن تم ترحيل ما بين 15 إلى 20 مليون شخص، من الرجال والنساء والأطفال، من منازلهم وبيعهم كرقيق في منظومات تجارة الرقيق المختلفة.

تعتبر الاحتفالية التذكارية فرصة للتفكير في من عانوا وماتوا تحت وطأة العبودية، وهي أيضا مناسبة لرفع مستوى الوعي لدى الشباب في العالم حول مخاطر العنصرية والتحيز.

ويشيد احتفال هذا العام، الذي اختير له عنوان ’’أحرار للأبد — الاحتفال بالتحرر من العبودية’’، بتحرير الرقيق في عديد الدول في أنحاء مختلفة من العالم. ولاحتفال هذا العام مكانة خاصة نظرا لتزامنه مع احتفالات تذكارية عديدة، بما في ذلك مرور 220 سنة منذ قرار فرنسا العام بتحرير جميع الرقيق في ما يدعى اليوم بهايتي؛ وكذلك مرور 180 سنة على صدور قانون عام 1833 لإلغاء الرق في كندا، وجزر الهند الغربية البريطانية ورأس الرجاء الصالح: وكذلك مورو 170 سنة علىالقانون الهندي لإلغاء الرق الذي وقع عليه في عام 1843.

وألغي الرق في فرنسا قبل 165 سنة؛ وقبل 160 سنة في الأرجنتين؛ وقبل 150 سنة في المستعمرات الهولندية؛ وقبل 125 في البرازيل.

والعام 2013 هو أيضا الذكرى السنوية المائة والخمسون لإعلان تحرير الرقيق في الولايات المتحدة، والذي أعلن في 1 كانون الثاني/يناير 1863 جميع الرقيق في الولايات المتمردة على النظام الفيدرالي أحرارا للأبد.

 

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.