الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي لإلغاء الرق

" من الأهمية بمكان أن نولي اهتماما خاصا لإنهاء الأشكال المعاصرة للرق والاستعباد، التي تؤثر على أشد الفئات فقرا وأكثرها تهميشا من الناحية الاجتماعية - بما في ذلك المهاجرون والنساء والجماعات العرقية التي تعاني من التمييز والأقليات والشعوب الأصلية. "
الأمين العام بان كي - مون،
رسالة بمناسبة اليوم الدولي لإلغاء الرق
2 كانون الأول/ديسمبر

عمالة الأطفال أمر شائع بين الأقليات من السكان الأصليين في نيبال. وقامت الحكمومة مؤخرا بالتصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية 169، وهي مادة قانونية دولية لضمان حقوق الشعوب الأصلية والقبلية، ولكن لم تنفذ حتى الآن أحكامها. مفوضية حقوق الإنسان / روبرت فيو
عمالة الأطفال أمر شائع بين الأقليات من السكان الأصليين في نيبال. وقامت الحكمومة مؤخرا بالتصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية 169، وهي مادة قانونية دولية لضمان حقوق الشعوب الأصلية والقبلية، ولكن لم تنفذ حتى الآن أحكامها. مفوضية حقوق الإنسان / روبرت فيو

يُذكر اليوم الدولي لإلغاء الرق، 2 كانون الأول/دسيمبر، باتفاقية الأمم المتحدة بشأن قمع الاتجار بالأشخاص واستغلال بغاء الغير (القرار 317 (IV) (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ 2 كانون الأول/ديسمبر 1949).

ومن مظاهر الرق اليوم: استعباد المدين، والقنانة والسخرة؛ والاتجار بالبشر والاتجار لغرض نزع الأعضاء؛ والاستغلال الجنسي، وأسوأ أشكال عمل الأطفال، والزواج القسري، وبيع الزوجات، ووراثة الأرامل، والتجنيد القسري للأطفال لاستخدامهم في النزاع المسلّح -- وكلها جرائم وانهاكات صارخة لحقوق الإنسان.

هناك اليوم 21 مليون امرأة ورجل وطفل واقعون في براثن الرق في كل أنحاء العالم. وقد تشاركت منظمة العمل الدولية مع فنانين ورياضيين ونشطاء مشهورين في حملة جديدة لإنهاء الرق الآن (رابط خارجي).

وأعلنت الجمعية العامة، بموجب قرارها 57/195 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ بتاريخ 18 كانون الأول/ديسمبر 2002، سنة 2004 بوصفها السنة الدولية لإحياء ذكرى مكافحة الرق وإلغائه (رابط خارجي). وفي 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2006، عيّنت الجمعية العامة، بموجب القرار 19/61 (ملف بصيغة الـ PDF، يوم 25 آذار/مارس 2007 بوصفه يوما دوليا لإحياء ذكرى مرور مائتي عام على القضاء على تجارة الرقيق عبر الأطلسي. وعيّنت الجمعية العامة أيضا، بموجب القرار 62/122 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ 17 كانون الأول/ديسمبر 2007، يوم 25 آذار/مارس بوصفه يوما دوليا سنويا لإحياء ذكرى ضحايا الرق وتجارة الرقيق عبر الأطلسي، ابتداء من عام 2008.


تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة