الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية
10 تشرين الثاني/نوفمبر

"الثروات المائية لا تعرف الحدود، ويجب أن تكون روح التضامن منارة للتعاون القائم بيننا. فمعاً، يمكننا أن نسخّر كل ما تكتنزه الموارد المائية من طاقات للنهوض بكرامة الإنسان وبناء مستقبل أفضل للجميع. وهذه هي الرسالة التي تحملها اليونسكو اليوم."

رسالة (ملف بصيغة الـ PDF من السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو
بمناسبة اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية

ملصق اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية

 

موضوع 2013: العلم من أجل التعاون المائي: تبادل المعلومات والمعرفة والابتكارات

حددت اليونسكو اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية في عام 2001 (القرار 20/31C) (ملف بصيغة الـ PDF. ويُحتفل باليوم العالمي سنوياً في جميع أنحاء العالم للتذكير بالمهام المنوطة بالمؤتمر العالمي المعني بالعلم (رابط بالانكليزية) (بودابست 1999).

والهدف من اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية هو تجديد الالتزام الوطني والدولي للعلوم من أجل السلام والتنمية، والتأكيد على الإستخدام المسؤول للعلوم لصالح المجتمع. كما يهدف اليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية أيضاً إلى رفع مستوى الوعي العام بأهمية دور العلم، وإقامة جسور بين العلوم والمجتمع.

احتفال هذا العام هو الذكرى العاشرة لليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنمية. ويسلط موضوع اليوم العالمي لهذا العام، وعنوانه ("تسخير العلم لتحقيق الاستدامة العالمية: الترابط والتعاون والتحول")، الضوء على نظمنا السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية المستقلة والمترابطة ترابطا مطرداً من حيث الضغوط التي تمارس على نظام الأرض وإمكانات الحلول التي توفرها.

 

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة