الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للقضاء على الفقر

"في هذا اليوم، نلتزم مجددا بأن نفكر ونقرر ونعمل معا ضد الفقر المدقع - ونخطط لعالم لا يخلّف وراءه أحداً[..] هدفنا هو توفير الرخاء للجميع، وليس لقلة محدودة.‏"
من رسالة الأمين العام بان كي - مون،
بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر

صورة تعبيرية عن الفقر
الهدف 1: القضاء على الفقر المدقع والجوع

موضوع عام 2014 — لا تتخلوا عن أحد: فكروا وقرروا واعملوا معا للقضاء على الفقر المدقع

منذ عام 1993 يُحتفل سنوياً باليوم الدولي للقضاء على الفقر، حيث حددت الجمعية العامة (بموجب قرارها 47/196 (ملف بصيغة الـ PDF ) أن يكون هذا اليوم أحد الأيام التي تحتفل بها الأمم المتحدة، وذلك بهدف تعزيز الوعي بشأن الحاجة إلى مكافحة الفقر والفقر المدقع في كافة البلدان. وتظل مكافحة الفقر إحدى أساسيات أهداف الأمم المتحدة الإنمائية وجدول الأعمال الإنمائي لما بعد عام 2015.

تعترف موضوع هذا العام بالتحدي المفروض المتمثل في تحديد مشاركة الذين يعانون من الفقر المدقع والعزلة الاجتماعية في جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015، الذي سيحل محل الأهداف الإنمائية للألفية.

ويعقد الإحتفال الرسمي لهذا العام في 17 تشرين الأول/أكتوبر في المقر الدائم للأمم المتحدة، وسيكون الإحتفال مناسبة للإعتراف بدور من يعيشون في فقر مدقع كشركاء مهمين في حملة التصدي للتحديات التي نواجهها. وينظم هذا الإحتفال في مقر الأمم المتحدة بالتعاون مع الحركة الدولية لإغاثة الملهوف - العالم الرابع، وفرع المنظمات غير الحكومية المعني بالقضاء على الفقر وإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة الى دعم بعثتي فرنسا وبوركينا فاسو للأمم المتحدة. وإحدى المبادرات التي خطط لها هو إقامة معرض من عشرة أجزاء في مبنى الأمم المتحدة لمجموعة أعمال فنية لفقراء.

ساعد الأمم المتحدة في رفع مستوى الوعي حول التقدم المحرز والتحديات التي لا يزال يواجهها الأشخاص الذين يعيشون في فقر. استخدم EndPoverty# لنشر الرسائل المتعلقة بالأهداف الإنمائية للألفية واليوم الدولي للقضاء على الفقر.

طرق أخرى للمشاركة:

 

لمزيد من المعلومات بشأن اليوم الدولي للقضاء على الفقرة والفعالية الاحتفالية التي تقام في هذا العام في مقر الأمم المتحدة، يرجى زيارة هذه الصفحة .


 

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.