أنشأ المجلس التنفيذ لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في 1989 اليوم العالمي للسكان ليركز الأهتمام على الأهمية الماسة لقضايا السكان. ويُراد من اليوم العالمي للسكان — الذي جاء استمرارا ليوم المليارات الخمسة الذي أُحتفل به في 11 تموز/يوليه في 1987 — لزيادة الاهتمام بتلك القضايا.

موضوع 2018: ''تنظيم الأسرة بوصفه حقا إنسانيا''

يمثل هذا العام الذكرى السنوية الخمسين لانعقاد المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان في عام 1968، الذي أكدت وثيقته الختامية، المعروفة باسمإعلان طهران (ملف بصيغة الـ PDF، ''أن حماية الأسرة والطفل تظل شاغلا للمجتمع الدولي. وحرية الأبوين في تقرير عدد أبنائهما والفترات الفاصلة بينهم بروح المسؤولية هو حق انساني أساسي لهما''

واشتملت الوثيقة الختامية كذلك على لغة جديدة أكدت حق المرأة والفتاة في تجنب تعدد الحمل المرهق، كما أكدت الرجال والنساء في اختيار الزمن والكيفية التين يرغبان فيها في الحصول على الأطفال — إن رغبا في ذلك أصلا. كما أكدت أن للأفراد الحق في الوجهة التي يسلكونها في مستقبلهم.

المعايير التسعة لإعلاء الحق الإنساني في تنظيم الأسرة:

  • تجنب التمييز: لا ينبغي أن تمنع خدمات تنظيم الأسرة والمعلومات المعلومات المتصلة بها بسبب نوع العرق أو إعاقة أو الحالة الاجتماعية أو الميول الجنسي أو الهوية الجنسانية.
  • إتاحة البضائع والخدمات ذات الصلة: ينبغي للبلدان ضمان إتاحة البضائع والخدمات المتصلة بتنظيم الإسرة للجميع
  • تيسير الحصول على البضائع والخدمات: ينبغي للبلدان ضمان تيسير حصول الجميع على البضائع والخدمات المتصلة بتنظيم الأسرة.
  • القبول: ينبغي أن تتاح خدمات موانع الحمل والمعلومات المتصلة بها إتاحة تحفظ الكرامة ، وبما يحترم القواعد الأخلاقية للمهن الطبية وكذلك احترام ثقافة الأفراد
  • الجودة: بنبغي نشأن تخلور المعلومات المتصلة بتنظيم الأسرة من الأخطاء العلمية وأن تنشر بشكل واضح.
  • القرارات المدروسة: للأفراد الحق في اتخاذ القرارات الإنجابية المناسبة لهم بدون ضغوط أو إجبار أو تضليل.
  • الخصوصية والثقة: ينبغي أن تحفظ خصوصيات الأفراد الذين يسعون إلى الحصول على الخدمات والمعلومات المتصلة بتنظيم الأسرة.
  • المشاركة: تقع على البلدان مسؤولية ضمان مشاركة الأفراد مشاركة معرفية فاعلة في ما كل ما يؤثر فيهم، بما في ذلك القضايا الصحية.
  • المساءلة: ينيغي أن تُوضع النظم الصحية والنظم التعليمية والقيادات وصانعي السياسات في موضع المساءلة أمام جماهيرهم بما يضمن الحقوق الإنسانية لتلك الجماهير في قضية تنظيم الأسرة.