الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للسكان

"وفي اليوم العالمي للسكان، أدعو كل شخصية نافذة لتعمل على إعطاء الشباب أولوية في الخطط الإنمائية، وتعزيز الشراكات مع المنظمات التي يقودونها، وإشراكهم في جميع القرارات التي تؤثر فيهم. ومن خلال تمكين الشباب اليوم، سوف نضع حجر الأساس من أجل مستقبل مستدام للأجيال القادمة."
من رسالة الأمين العام للأمم المتحدة
بمناسبة اليوم العالمي للسكان

موضوع عام 2014: الاستثمار في الشباب

(الشباب)
الاستثمار في الشباب

عندما ارتفع عدد سكان العالم إلى 7 مليارات في عام 2011 (مقارنة بـ 2.5 مليار في 1950)، لم تنفك آثاره العميقة جلية في التنمية. فعالم عدد سكانه 7 مليار هو عالم يمثل تحديا — وفي نفس الوقت فرصة — له آثاره على الاستدامة، والتحضر، وإمكانية الحصول على الخدمات الصحية، وتمكين الأطفال.

وفي عام 1989، أوصى مجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بموجب قراره 89/46، أن يحتفل المجتمع الدولي باليوم العالمي للسكان في 11 تموز/يوليه من كل عام وذلك بغرض تركيز الاهتمام على الطابع الملح للقضايا السكانية وأهميتها في سياق خطط التنمية الشاملة وبرامجها والحاجة لإيجاد حلول لهذه القضايا.

اليوم، يشكل 1.8 مليار من الشباب الواقع الاجتماعي والاقتصادي، متحديون القواعد والقيم، ويبنون الأسس لمستقبل العالم. ومايزال الكثير من الشباب يعانون من الفقر وعدم المساواة وانتهاكات حقوق الإنسان التي تمنعهم من الوصول إلى أفضل قدراتهم الشخصية والجماعية.

وفي اليوم العالمي للسكان لعام 2014، ندعو إلى استثمارات لدعم أكبر جيل من الشباب من أي وقت مضى.

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.