الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للإيدز، 1 كانون الأول/ديسمبر 2012

انخفاض حالات الإصابة بمرض الإيدز بنسبة تزيد على الـ 50 في المائة وذلك على نطاق 25 دولة تزامنا مع دخول الدول فترة الألف يوم التي تسبق الموعد النهائي لتنفيذ الأهداف العالمية لمكافحة مرض الإيدز.

تقرير جديد بمناسبة اليوم العالمي للأيدز: النتائج، التقرير مقدم من برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية ومتلازمة نقص المناعة المكتسب/الإيدز؛ البرنامج المشترك المشمول برعاية متعددة المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب  والذي يشير إلى تسارع لم يسبق له مثيل في مجال مكافحة الإيدز وتحقيق نتائج للشعوب.

انخفاض حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بين الأطفال

يعتبر الحد من الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية لدى الأطفال هو أكثر المناطق التي  أحرز فيها تقدم .  حيث أن نصف الانخفاضات في الإصابة بالفيروس عالميا خلال العامين الماضيين هي بين الأطفال حديثي الولادة.

انخفاض عدد الوفيات الناجمة عن مرض الإيدز

ويبين التقرير أن العلاج المضاد للفيروسات العكوسة قد أبرز كفاءة قوية في إنقاذ الأرواح. وقد زاد عدد الأشخاص الذين يحصلون على العلاج في الأشهر الـ 24 الماضية بنسبة 63 في المائة على مستوى العالم.

استثمارات أكبر

ويبين التقرير أن البلدان تزيد استثماراتها في مجال مكافحة الإيدز على الرغم من المناخ الاقتصادي الصعب.  وتقدر الفجوة العالمية في الموارد اللازمة سنويا في عام 2015 بنسبة 30 في المائة.  وقد تم توفير مبلغ 16.8 بليون دولار أمريكي في عام 2011،  في حين أنه ستكون هناك حاجة  إلى ما بين 22 إلى 24 بليون دولار أمريكي بحلول عام 2015.

باقي 1000 يوم على تحقيق الأهداف

في عام 2011، حسب التقدير:

10 أهداف لعام 2015

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة