طبقة الأوزون هي درع هش من الغاز يحمي الأرض من الجزء الضار من أشعة الشمس، مما يساعد على الحفاظ على الحياة على كوكب الأرض.

لم يساعد التخلص التدريجي من الاستخدام المُحكم للمواد المستنزفة للأوزون والاختزال ذات الصلة على حماية طبقة الأوزون لهذا الجيل والأجيال المقبلة فحسب، بل أسهم كذلك إسهاماً كبيراً في الجهود العالمية الرامية إلى التصدي لتغير المناخ؛ وعلاوة على ذلك، فإنه يحمي صحة الإنسان والنظم الإيكولوجية عن طريق الحد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الوصول إلى الأرض.

رعاية جميع الحياة تحت الشمس

ويصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لبروتوكول مونتريال. وكجزء من الاحتفالات بالذكرى السنوية، ستطلق أمانة الأوزون حملة اتصالات قبل يوم الأوزون العالمي في 16 أيلول / سبتمبر 2017.

وستسعى حملة #OzoneHeroes التي ستنطلق في 14 أيلول / سبتمبر إلى الاحتفال بالإنجازات الرئيسية لبروتوكول مونتريال في حماية طبقة الأوزون والمناخ، وزيادة اعتراف الجمهور بنجاح البروتوكول وتأثيره، وتوليد مزيد من الدعم للاتفاقية البروتوكول وولايته الجديدة بالتخفيض التدريجي لمركبات الكربون الهيدروفلورية التي لها تأثير احترار مناخي بموجب تعديل كيغالي، الذي اعتمد في عام 2016.

وستتاح مواد الحملة ومعلومات إضافية عن كيفية مشاركة الجميع في الاحتفال بهذا المعلم الهام اعتباراً من 14 أيلول / سبتمبر علي www.ozoneheroes.org