’’أمنا الأرض‘‘ هو تعبير شائع يراد به لكوكب الأرض في عدد من البلدان والمناطق، ويراد به تسليط الضوء على الترابط القائم بين البشر والأنواع الحية الأخرى والكوكب الذي نعيش عليه جمعيا.

فالأرض وأنطمتها البيئة هي موطننا. ومن الضروري تعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض لتحقيق التوازن العادل بين الاحتياجات الاقتصادي والاجتماعية والبيئية للأجيال الحالية والمستقبلية.

نحتفي باليوم الدولي لأمنا الأرض لنتذكر أن الأرض — بكل نظمها الإيكولوجية — هي التي تمدنا بالحياة وأدوات البقاء. 

والاحتفاء بهذا اليوم هو اعتراف بالمسؤولية الجماعية، كما أشار إلى ذلك إعلان ريو في 1992، من خلال الدعوة إلى الوئام مع الطبيعة والأرض بما يسهم في تحقيق التوازن المنصف بين الحاجات البيئية والاجتماعية والاقتصادية للأجيال الحاضر والمستقبل.

ويتيح اليوم الدولي لأمنا الأرض فرصة لإذكاء الوعي العام في كل أنحاء العالم بالتحديات الماثلة في ما يتصل برخاء الكوكب وأنماط العيش الذي يدعمها.