معلومات أساسية

قررت الجمعية العامة، سعيا منها لتحقيق التوازن العادل بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للأجيال الحالية والمستقبلية، ولتعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض، وإشارت إلى أن يوم الأرض يُحتفل به في كل عام في العديد من البلدان في 22 أبريل / نيسان بوصفه اليوم الدولي لأمنا الأرض من خلال اعتماد اقرارها 278/63، الذي اعتمدته في 2009.

ودعت الجمعية العامة جميع الدول الأعضاء، ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والإقليمية ودون الإقليمية، والمجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية وأصحاب المصلحة المعنيين إلى الاحتفال باليوم الدولي لأمنا الأرض والتوعية به، حسب الاقتضاء.

وشكل مؤتمر الأمم المتحدة بشأن البيئة البشرية لعام 1972 في ستوكهولم بداية لإذكاء الوعي العالمي بالترابط بين الناس ، والأنواع الحية الأخرى وكوكبنا ، بالإضافة إلى تأسيس يوم البيئة العالمي في 5 يونيو/حزيران وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وفي عام 1992 ، اٌعتمد جدول أعمال القرن 21 وإعلان ريو بشأن البيئة والتنمية وبيان مبادئ الإدارة المستدامة للغابات من قبل أكثر من 178 حكومة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية الذي عُقد في ريو دي جانيرو البرازيلية في الفترة من 3 إلى 14 حزيران/يونيه 1992.

وفي عام 2005، حددت الجمعية العامة عام 2008 بوصفه السنة الدولية لكوكب الأرض، مقتنعة بأن التعليم في علوم الأرض يتيح للبشرية أدوات للاستخدام المستدام للموارد الطبيعية ولإنشاء البنية التحتية العلمية الضرورية للتنمية المستدامة.

في عام 2012، عقد مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة - أو ريو +20 - في ريو دي جانيرو البرازيلية. وقد أسفر المؤتمر عن وثيقة ختامية سياسية مركزة تحتوي على تدابير واضحة وعملية لتنفيذ التنمية المستدامة.

في ريو، قررت الدول الأعضاء إطلاق عملية لتطوير مجموعة من أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، والتي ستبني على الأهداف الإنمائية للألفية وتتقارب مع خطة التنمية لما بعد 2015.