الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للمهاجرين

❞بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين، دعونا نؤكد من جديد التزامنا بتشكيل مجتمعات متنوعة ومنفتحة توفر الفرص والعيش بكرامة للمهاجرين كافة.❝
من رسالة الأمين العام، بان كي - مون

 

فتاتين تنظران إلى مجسم لكوكب الأرض

من صور الأمم المتحدة/يونيسف


 

في 4 كانون الأول/ديسمبر 2000، أعلنت الجمعية العامة يوم 18 كانون الأول/ديسمبر يوما دوليا للمهاجرين بعد الأخذ بعين الاعتبار الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمهاجرين في العالم (القرار رقم 93/55 (ملف بصيغة الـ PDF). وفي مثل هذا اليوم كانت الجمعية العامة قد اعتمدت الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم (القرار رقم 158/45 (ملف بصيغة الـ PDF).

الدول الأعضاء، وكذلك المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية، جميعهم مدعون إلى الاحتفال بـ "اليوم الدولي للمهاجرين" ، بعدة طرق من بينها نشر معلومات عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع المهاجرين وأيضا من خلال تبادل الخبرات ووضع الإجراءات التي تكفل حماية تلك الحقوق.

وفي الحوار الرفيع المستوى بشأن الهجرة والتنمية الذي عقد في تشرين الأول/أكتوبر 2013، اعتمدت الدول الأعضاء بالتزكية إعلانا دعت فيه إلى الاعتراف بأهمية مساهمة الهجرة في التنمية، كما دعت إلى تعاون أكبر للتصدي لتحديات الهجرة غير الشرعية ولتيسير هجرة شرعية منظمة وآمنة. وأكد الإعلان على الحاجة إلى احترام حقوق الإنسان والإعلاء من شأن معايير العمل الدولية. كما أنه أدان إدانة شديدة ظواهر العنصرية والتعصب وشدد على الحاجة إلى تحسين المفاهيم العامة عن المهاجرين والهجرة.

وقدم الأمين العام — في تقريره المقدم إلى الجمعية العامة في تشرين الأول/أكتوبر 2013 — جدول أعمال طموح من ثمان نقاط لكفالة نجاح عملية الهجرة للجميع: المهاجرين ومجتمعات المنشأ والمقصد على السواء. واشار الأمين العام في ملاحظاته إلى أن ’’الهجرة هي تعبير عن التطلعات الإنسانية نحو الكرامة والأمن والمستقبل الأفضل. وهي جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي، ومكون من مكونات أسرتنا الإنسانية‘‘.

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.