لمحة تاريخية

ستصدر لاحقا باللغة العربية. يرجى زيارة الصفحة الموازية باللغة الإنكليزية للمزيد من المعلومات

تطور مفهوم محو الأمية خلال العقود الخمسة الماضية من مفهوم محصور بالمهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب إلى مفهوم أوسع يشتمل على اكتساب مهارات القرائية العملية ووضع أسس للتعلم مدى الحياة.

2015

عتمد إعلان إنشيون في أيار/مايو 2015 خلال منتدى التعليم العالمي. ويحدد الإعلان رؤية للتعليم على مدى السنوات الخمس عشرة المقبلة يؤكد فيها مجددا على تعهد البلدان والمجتمع الدولي بالعمل من أجل وضع جدول أعمال واحد جديد يكون شاملا وطموحا وواعدا فلا يُترك أحد بدون تعليم، وذلك إدراكا من تلك البلدان للحاجة الماسة إلى ذلك.

2009 - 2010

اعتماد المؤتمر الدولي السادس لتعليم الكبار إطار عمل بيليم، ونشر معهد يونسكو للتعلم مدى الحياة أول تقرير عالمي عن تعليم الكبار وتثقيفهم، الذي يتيح يبرز الحالة المتعلقة بمحو الأمية في جميع مناطق العالم.

2003 - 2012

يونسكو تتصدر جهود المبذولة في إطار عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية، الذي يتوخى طرح إجراءات متعلقة بمحو الأمية للجميع. وتُعد مبادرة محو الأمية من أجل التمكين (The Literacy Initiative for Empowerment (LIFE)) هي آلية إتخاذ إجراء وتُحسن من معدلات محو الأمية في كل أرجاء العالم.

2000

اعتماد إطار عمل داكار في منتدى التعليم العالمي في داكار بالسنغال، الذي نظمته يونسكو. وتصدر محو الأمية جدول الأعمال وصبت الأهداف التي اعتمدت على: تلبية احتياجات التعليم الأساسية للشباب والبالغين من خلال منهاج فاعل لمحو الأمية، وبتخفيض الأمية بين البالغين بنسبة 50 في المائة.

1997

تسليط الضوء على أهمية محو أمية البالغين في أثناء المؤتمر العالمي الخامس بشأن تعليم الكبار، الذي عقد في هامبورغ بألمانيا، وحملت وثيقته الختامية: إعلان هامبورغ بشأن تعلم الكبار.

1990

الأمم المتحدة تعلن أن تلك السنة هي السنة الدولية لمحو الأمية، وسُلط الضوء في المؤتمر العالمي بشأن التثقيف للجميع في جومتيان بتايلند. واعتمد المؤتمر إطار عمل لتلبية احتياجات التعلم الأساسية.

1975

يونسكو تنظم الندوة الدولية لمحو الأمية، وتعتمد إعلان بيرسيبوليس، الذي وصف محو الأمية بوصفه إسهاما في تحرير الإنسان عوضا عن كونه مصطلحا محصور بعملية تعلم مهارات القراءة والكتابة والحساب.

1966

المؤتمر العام ليونسكو يعلن يوم 8 أيلول/سبتمبر يوما دوليا لمحو الأمية.

1965

انعقاد المؤتمر الوزاري بشأن القضاء على محو الأمية. وعُرض لمفهوم ’’الأمية الوظيفية‘‘ لتحديد محو الأمية بوصفه أداة للتنمية وليس غاية في حد ذاتها. وظهرت فكرة اعتماد يوم دولي لمحور الأمية.